أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بدعم روسي.. ميليشيا "لواء القدس" تشتري منازل المدنيين في مخيم "حندرات" بحلب

بدأت روسيا بتدريب ميليشيا "لواء القدس" في حلب ومحيطها بداية كانون الثاني/ يناير من العام الماضي

ذكرت مجموعة "العمل من أجل فلسطينيي سوريا" أن ميليشيا "لواء القدس" اشترت منازل وممتلكات من مدنيين بأسعار زهيدة لمُسلحي الميليشيا "الفلسطينيين" في مخيم "عين التل" الواقع في منطقة مخيم "حندرات" شمال حلب.

وقالت المجموعة في بيان لها إن متعاقدين وسماسرة مقربين من قائد ميليشيا لواء القدس "محمد السعيد" يروجون بين أوساط اللاجئين الفلسطينيين، بأن مصير مخيم "حندرات" الجرف والإزالة وتخييرهم بالبيع بأسعار زهيدة غير الأسعار الحقيقية.

وأكد ناشطون في المخيم أن عدة سماسرة اشتروا أكثر من 50 منزلاً من أصحابها في المخيم، مستغلين حالة الفقر التي يمر بها أهالي المخيم، وحالة الإحباط الموجودة لديهم لعدم وجود برنامج إعادة إعمار للمخيم.

وأشار نشطاء إلى أن القوات روسيا هي من تقف خلف عملية حملة شراء المنازل لميليشيا "لواء القدس"، وبتمويل كامل منها، مرجحين بناء قاعدة عسكرية روسية في محيط المخيم.

كما حذّر النشطاء الأهالي من سماسرة مجموعات ميليشيا "لواء القدس" ووصفوهم "بتجار الدم والأزمات"، مناشدين لعدم الانجرار وراء الشائعات وعدم بيع منازلهم بأسعار زهيدة تبخسهم حقوقهم.

ويقدر عدد سكان مخيم "حندرات" بين 6 و8 آلاف لاجئ فلسطيني، تعرضوا للتهجير خلال أعوام الثورة السورية، حيث إن القوات الروسية ونظام الأسد أحدثوا دماراً كبيراً في المنازل السكنية والبنى التحية نتيجة الغارات الجوية والمدفعية والصواريخ.

وبدأت روسيا بتدريب ميليشيا "لواء القدس" في حلب ومحيطها بداية كانون الثاني/ يناير من العام الماضي، والذي ساند قوات الأسد في مختلف الجبهات بسوريا ودخل إلى جانبها في معارك السنوات الماضية والمعارك الأخيرة على منطقة "خفض التصعيد الرابعة" في إدلب وما حولها.

الجدير بالذكر أن وكالة "ANNA NEWS" قد نشرت صوراً من عمليات التدريب في مدينة حلب، وقالت إن مدربين روس يدربون "لواء القدس" على الأساليب القتالية في مدينة حلب، حيث إن الصور أظهرت عناصر روس يدربون مقاتلي "لواء القدس" على الرماية واستخدام الأسلحة.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي