أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة طفلتين في مخيم "كللي" شمالي سوريا

ابتسام ولمى

قضت الطفلة السورية "ابتسام بلال الحجي" (5 سنوات) نتيجة تهدم حائط في مخيمات "كللي" وسقوطه عليها جراء العاصفة الهوائية التي ضربت البلاد فجر اليوم الخميس، أما الطفلة "لمى أحمد قطيش" (سنتان) فأزهق الرصاص الطائش حياتها في مخيم "مزن".

وقال الناشط "أبو مصعب المعراني" لـ"زمان الوصل" إن عائلة الطفلة "ابتسام" قد نزحت من قرية "معردبسة" ناحية "سراقب" واستقرت في مخيم في بلدة "كللي" في محافظة إدلب والتي تبعد عن مركز المحافظة 23 كم باتجاه الشمال على طريق "باب الهوى" المنفذ الحدودي مع تركيا المؤدي إلى أنطاكية، موضحا أن "أن جداراً تم تشيده قرب خيمة العائلة قد سقط على الطفلة النائمة بسبب العاصفة الهوائية وتسبب بوفاتها على الفور".

أما الطفلة "لمى" من قرية "معرزيتا" في محافظة إدلب حيث قضت برصاصة طائشة أصابتها في رأسها وهي نائمة في خيمتها في مخيم "مزن"، في قرية "كللي" في ريف المحافظة يوم الإثنين الماضي.

"أبو مصعب" أشار إلى تعدد تعدد الروايات حول مصدر الطلق الناري الذي أصاب الطفلة، فبينما اتهم سكان المخيم عناصر روسية بتنفيذ الجريمة عبر توجيههم لرشقات نارية عشوائية باتجاه المخيم.

بينما أشار ناشطون إلى أن مصدر الطلق الناري هو أحد الفصائل المعارضة السورية القريبة من المخيم.

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي