أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد تحذيرات أنقرة.. جيش الأسد يُدمّر آليات تحصين للجيش التركي شرق إدلب

على محور بلدة "آفس" - جيتي

أفاد مصدر عسكري في المقاومة السورية لـ"زمان الوصل" بأن قوات الأسد استطاعت تدمير آليتين تحصين للجيش التركي على محور بلدة "آفس" بالقرب من مدينة "سراقب" شرق إدلب.

وأوضح المصدر أن قوات الأسد المتمركزة في مدينة "سراقب" استهدفت بصاروخين حراريين من نوع "كورنيت" جرافتين عسكريتين للجيش التركي بشكلٍ متعمد على أطراف بلدة "آفس" ما أدى لإصابة جندي تركي، حيث كانت إحدى الجرافات معطوبة في وقت سابق وحاولت الأخرى سحبها ليتم استهدافهم علما أن الجرافتين تحملان العلم "التركي".

وفي السياق، قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، بلدات "آفس" و"مجيرز" بالقرب من مدينة "سراقب" شرق إدلب، وبلدات "سفوهن" و"الفطيرة" في جبل الزاوية جنوب إدلب، دون تسجيل أي إصابة تذكر.

وتأتي هذه الخروقات العديدة بعد تصريحات شديدة اللهجة للرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" مساء يوم أمس قائلاً: "لقد نفذ صبرنا على محاولات قوات الأسد في خرق وقف إطلاق النار، وإن لم يقم النظام بالالتزام بجميع ما تم الاتفاق عليه مع داعميه، فإننا سنلقنه درساً لن ينساه طوال حياته".

محمد كركص - زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي