أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قاطنو "الركبان" يناشدون الضمير العالمي لفك حصار روسيا والأسد

خرج العشرات من قاطني المخيم في المظاهرة - نشاء

ندد سكان مخيم "الركبان" بالحصار المفروض عليهم من قبل روسيا ونظام الأسد، مستنكرين الصمت الدولي تجاه مأساتهم.

وخرج العشرات من قاطني المخيم في مظاهرة أمس الأحد، جددوا خلالها مناشدتهم للضمير العالمي والشعوب الحرة للضغط على حكومات بلادهم للتدخل ورفع حصار روسيا والأسد المفروض عليهم.

وأبدى المتظاهرون استغرابهم من منع قوافل الأمم المتحدة من الدخول إلى المخيم، في وقت تواصل الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية صمتها عن هذه الجريمة التي قد تؤدي إلى حدوث أزمة إنسانية نتيجة نقص المياه والمواد الغذائية والأدوية.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها: "الروس يمنعون المواد الإغاثية عن مخيم "الركبان"، أنقذونا.. ساعدونا، ونطالب بإدانة جرائم روسيا".

وتفرض قوات روسيا والأسد حصارا خانقا على أكثر من 12 ألف مدني غالبيتهم من الأطفال والنساء يقيمون في مخيم "الركبان" على الحدود السورية الأردنية، حاولوا الوصول إلى الأردن لكن الأخيرة ترفض إدخالهم منذ عام 2015.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (9)

إهانات وليست إعانات

2020-05-04

نطالب المجتمع الدولي المتآمر والمتخاذل والمتواطيء بإقناع المجرمين الروس بالضغط على ذيل الكلب بشارون والسماح للأمم المتحدة بإكمال تمثيلية دعمها للشعب السوري وتقديم إعانات للسوريين.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي