أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تواصل عمليات الاغتيال بدرعا وقنبلة تصيب 4 أشخاص من عائلة واحدة

من درعا - جيتي

وقعت 3 عمليات اغتيال أمس السبت في درعا، مسفرة عن مقتل ثلاثة أشخاص، اثنين منهم على ارتباط مع قوات الأسد وميليشيا حزب الله اللبناني. وقال ناشطون إن مسلحين مجهولين اغتالوا "محمد رضوان ملحم" في مدينة "داعل"، بعد إطلاق النار عليه وإصابته بعدة طلقات، مؤكدين أنه يعمل لحساب ميليشيا حزب الله اللبناني.

وأشار الناشطون إلى أن شقيق القتيل "زاهر رضوان الملحم" كان قتل قبل عام ونصف، لأنه يعمل أيضا لحساب الميليشيا الطائفية.

في المدينة ذاتها، قتل العنصر في المخابرات الجوية "عبد الرحمن فيصل الجاموس"، حيث أطلق مجهولون عليه النار أمام منزله ما أدى إلى مقتله على الفور.

كما عثر على جثّة الشاب "يزن جادو أبو حسون"، مقتولا قرب بلدة "المسيفرة" في ريف درعا الشرقي، وهو من قرية "جرين" بمحافظة السويداء.

من جهة ثانية، أصيب 4 أشخاص من عائلة واحدة جراء انفجار قنبلة من مخلفات قصف نظام الأسد في السهول الزراعية المحيطة بمدينة "داعل".

ووفقا لمصادر من المدينة فإن الجرحى من نازحي منطقة "اللجاة" الذين قدموا إلى المنطقة قبل سنوات، بسبب قصف نظام الأسد والعمليات العسكرية التي شهدتها قرى وبلدات "اللجاة".

وكانت قنبلة عنقودية قتلت يوم الجمعة، رجلا مسنا في "درعا البلد"، وطفلا في "بصرى الشام" أصيب معه 7 أشخاص من أقاربه حالة بعضهم ما زالت خطرة.

زمان الوصل
(83)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي