أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اضطراب في أسواق العملة بسوريا

تشهد أسواق العملة اضطراباً ملحوظاً في تحديد أسعار الصرف، منذ بداية تعاملات يوم السبت، وسط تذبذب مستمر، بين صعود وهبوط.

فخلال ساعات، ارتفع الدولار في دمشق بوسطي 10 ليرات، ليلامس حاجز الـ 1310، قبل أن يفقد الـ 10 ليرات، عائداً إلى حاجز الـ 1300 ليرة، ومن ثم ينخفض أكثر إلى حدود الـ 1295 ليرة مبيع، قبل أن يرتفع مجدداً إلى حاجز الـ 1300 ليرة.

وحدث ذات الأمر في إدلب، إذ انخفض الدولار إلى ما دون الـ 1290 ليرة مبيع، قبل أن يرتفع مجدداً ليقترب من حاجز الـ 1300 ليرة.

وقال صرّافةٌ يعملون في المنطقة الشرقية، لـ "اقتصاد"، إن هناك طلباً على الليرة في هذه الأثناء. لكن سعر الدولار ارتفع في مناطق أخرى.

بدوره، حقق اليورو قفزة نوعية، إذ ارتفع في ساعات بوسطي 35 ليرة، وبقي قريباً من مستويات قياسية.

وفي الساعة 4:30 من عصر السبت، بتوقيت دمشق، تراوح الدولار في العاصمة ما بين (1285 – 1290) ليرة شراء، و(1295 – 1300) ليرة مبيع.

فيما تراوح الدولار في كل من حلب وحمص وحماة ما بين (1280 – 1285) ليرة شراء، و(1290 – 1295) ليرة مبيع.

وفي درعا، ارتفع الدولار بوسطي 10 ليرات، مقارنة بأسعار الخميس، ليتراوح ما بين (1240 – 1245) ليرة شراء، و(1250 – 1255) ليرة مبيع.

أما في إدلب، فتراوح الدولار ما بين 1290 ليرة شراء، و1298 ليرة مبيع، في التوقيت المشار إليه أعلاه.

فيما تراوحت التركية ما بين 181 ليرة شراء، و185 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، تراوح اليورو ما بين (1425 – 1432) ليرة شراء، و(1438 – 1445) ليرة مبيع.

بدورها تراوحت التركية في دمشق، ما بين (182 – 183) ليرة شراء، و(184 – 186) ليرة مبيع.

وفي تل أبيض، بالمنطقة الشرقية، تراوح الدولار ما بين 1290 ليرة شراء، و1295 ليرة مبيع. فيما تراوحت التركية ما بين 184 ليرة شراء، و188 ليرة مبيع.

وفي شرقي دير الزور، سجل الدولار ما بين 1285 ليرة شراء، و1290 ليرة مبيع.

هذا ويحدد مصرف سورية المركزي، سعر 700 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، بما فيها، تسليم الحوالات الخارجية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(77)    هل أعجبتك المقالة (90)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي