أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بالصور.."قسد" تتحكم بنفط الجزيرة وتنقله نحو العراق ومناطق النظام والمعارضة؟

حصلت "زمان الوصل" على صور حديثة تظهر أماكن تجمع صهاريج نقل النفط والغاز داخل المنطقة الواقعة تحت سيطرة ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قبل تعبئتها وتسييرها باتجاه العراق عبر ثلاثة معابر حدودية أو نحو مناطق سيطرة النظام والمعارضة السورية داخل البلاد.

وأفاد مصدر مطلع بأن "قسد" تصرف إنتاج حقول النفط والغاز الخاضعة لسيطرتها إلى جهات عدة هي على النحو التالي:
أولا: استهلاك محلي:  وتقدر نسبته بنحو 20 % من مجموع إنتاج حقول  النفط بعد معالجته وتكريره بواسطة مصافٍ كهربائية أو في حراقات بدائية، أما الغاز فإن نسبة الاستهلاك داخل مناطق سيطرة "قسد" لا تتعدى 10 % من كمية إجمالي إنتاج الغاز الطبيعي، وفق المصدر.

ثانيا: تصدير إلى شمال العراق: وهو القسم الأكبر من إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي ينقل بصهاريج إلى العراق عبر ثلاثة معابر رئيسة هي: "سيمالكا (التونسية – فيشخابور) واليعربية - ربيعة والسويدية - الوليد" في منطقة "المالكية"، حيث يلعب إقليم كردستان دورا هاما لتسويق نفط الجزيرة السورية في الأسواق الإقليمية.

كما حصلت "زمان الوصل" على صور فضائية تظهر عبور أرتال الصهاريج عبر هذه المعابر الثلاثة ذهاباً واياباً:

لقطة فضائية تظهر لحظة عبور أرتال صهاريج النفط إلى العراق عبر جسري معبر سيملكا –فيشخابور العائمين على مياه نهر دجلة والذي يشكل الحدود بين البلدين لمسافة 1كم تقريبا.

لقطة فضائية تظهر عبور رتل طويل من الصهاريج الفارغة قادماً من العراق إلى سورية عبر معبر الوليد - السويدية (الخندق هو خط الحدود الفاصل)

لقطة فضائية تظهر نقطة تجمع صهاريج النفط والغاز قرب معبر اليعربية قبل عبورها للأراضي العراقية .



ثانيا: نقل إلى مناطق النظام: ويحصل النظام على النفط الخام والغاز الطبيعي عن طريق بعض الأنابيب التي لا تزال تعمل بواسطة الصهاريج التي تمر فوق سدود الفرات عبر الجسور التي لا تزال صالحة للعبور إلى مناطق النظام، كما يعمل السكان بريف دير الزور بتهريب قسم بسيط من النفط إلى مناطق النظام عن طريق أنابيب بلاستيكية وعبارات تنقل صهاريج في مياه نهر الفرات.

ثالثا: تسويق في مناطق المعارضة: تبيع "قسد" جزءا من إنتاجها النفطي في مناطق واقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة السورية بريف حلب الشمالي والشرقي ويصل إلى إدلب، لكنها تمنعه عن منطقة "نبع السلام" بالحسكة والرقة.

صور فضائية لساحات تجمع صهاريج نقل النفط والغاز من مناطق سيطرة "قسد" إلى مناطق التسويق:

تجمع للصهاريج قرب حقل حمزة التابع لحقل كراتشوك في منطقة رميلان بالحسكة.


ساحات كبيرة لتجميع الصهاريج النفط والغاز الى الشرق من حقل السويدية التابع لمديرية الرميلان بالحسكة .

تجميع للصهاريج بانتظار تعبئتها جنوب غرب محطة تجميع تل عدس، التي يصلها النفط من الحقول المجاورة لـ"السويدية".

ساحات لتجمع الصهاريج جنوب بلدة "القحطانية" قرب من حقل "عودة"، الذي لم يتوقف عن العمل على الإطلاق.


مئات الصهاريج منتشرة في ساحات كبيرة بمحيط محطة حقل "الجبسة" في"الشدادي" بانتظار التعبئة لنقل النفط إلى العراق والنظام والمعارضة.


ساحات لتجمع صهاريج قرب حقل "كبيبة" التابع لمديرية "الجبسة" شرق "الشدادي" بانتظار تعبئتها.

ساحة مخصصة لتجمع الصهاريج  في حقل "عمر" النفطي شرق دير الزور، وحاليا شبه فارغة بسبب تموضع القوات الأمريكية هناك مع احتمال عودتها للعمل.

رتل صهاريج طويل يغادر ساحة تجمع قرب حقل "الجفرة" النفطي بدير الزور بعد التعبئة، وغالباً يتم نقله إلى مناطق النظام والمعارضة.


زمان الوصل - خاص
(44)    هل أعجبتك المقالة (31)

Ali

2020-05-02

حلال عليهم عاملين دولة منظمة. مو متل جماعتنا كل تلاته عاملين فيلق او لواء او جيش و هذا سبب تخلي كل دول العالم عنهم لاحظوا انهم لا يتفقون على شئ لذلك قلعوهم و قالولون رح اذبحوا بعضكم بس تتفقوا ارجعوا لعنا..


أبو قصي

2020-05-02

كل هذا الفساد والإفساد سببه الشبيح الخائن والإرهاب بشار الجحش وحبه للسلطة بدون سلطة،فهو مجرد حارس لمصالح روسيا على حساب تدمير المجتمع السوري وكل الشام،والغريب في الأمر ولا حاكم عربي تحرك أو حتى شجب هذه الأفعال كلهم اتفقوا على تدمير الشعوب العربية للتفرد بالحكم حتى ولو كان على الأنقاض. خسئتم يا حكام الإرهاب والإستبداد،فقريبا ستسحقون كما سحق أشباهكم..


أبو العلاء المعري

2020-05-02

الشبيح حاكم سوريا هذا الأرعن هو من كان السبب في تدمير سوريا واستباحة أرضها ليبث بها العابثون لمجرد كرسي ملغوم يحركه الروس متى شاؤوا،وهذا الجحش ينظف لهم الطريق بقتل كل أحرار سوريا خدمة للعساكر الروسية.


التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي