أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الباب".. فرار 8 سجناء في ظروف غامضة

أرشيف

تمكن عدد من عناصر تنظيم "الدولة" أمس الإثنين من الفرار من سجن "المزرعة" بمدينة "الباب" في ظروف غامضة وسط اتهامات لسجانيهم بتقاضي مبالغ مالية مقابل تسهيل فرارهم، وفق ناشطين.

ويقع سجن "المزرعة" في منطقة "السكن الشبابي" في مدينة "الباب" بالقرب من سوق الهال، ويتبع للفرقة الثانية المعروفة باسم "فرقة الحمزة" التي تتبع للفيلق الثاني في "الجيش الوطني"، ويسمى هذا السجن مركزية أمن فرقة الحمزة -كما يقول مصدر فضّل عدم ذكر اسمه –لـ"زمان الوصل" مشيراً إلى أن السجن المذكور محاط بثلاثة مقرات للحراسة لا يقل عدد عناصر الحراسة فيها عن 15 عنصراً في كل مقر يتناوبون ليل نهار مع وجود كاميرات مراقبة على مداخل السجن وفي الزنزانات الجماعية والانفرادية، والمدخل الرئيسي للباب محكم الإغلاق ثم يأتي باب حديدي آخر لمدخل السجن ثم تأتي أبواب الزنزانات وجميع هذه الأقفال كما يؤكد المصدر- بيد السجان "محمد السواس" الملقب بـ"الضبع" الذي فقد عينه في هجوم تنظيم "الدولة" على "الباب".

وكشف محدثنا أن سجن "المزرعة" يضم من يتم اتهامهم بالانتماء لتنظيم "الدولة" ويتم اعتقالهم في الغالب من مدينة "الباب" وريفها.

وعبّر المصدر عن اعتقاده بأن العناصر الفارين وعددهم 8 بينهم قياديون اتجهوا إلى داخل مدينة "الباب" ومنها إلى مدينة "إعزاز" ثم مناطق "قوات سوريا الديموقراطية" أو تركيا بحسب ما تسمح لهم الظروف.


واتهم محدثنا عناصر من داخل "فرقة الحمزة" بتسهيل فرار المساجين رغم الحراسة المشددة وإلا هل يعقل-كما يقول- هروب هذا العدد دونما تنسيق، إذ تعتبر أمنية الحمزة أهم مكان في "الباب"، ويتردد عليها "سيف بولاد" قائد الفرقة بشكل دائم، وتسود السجن المذكور-حسب قوله- الأحكام العرفية بعيداً عن القضاء أو المحاكم مع أنه -قانوناً- لا يحق توقيف المتهم لدى الفصائل أكثر من 48 ساعة و ليس هناك اعتراف بسلطة للقانون أو بالحكومة المؤقتة كما لا يسمح بدخول الصليب الأحمر.

وكان نحو 10 سجناء يقبعون في سجن يتبع لفصيل "أحرار الشرقية" الموالي لتركيا في ناحية "راجو" بريف "عفرين" قد فروا بتاريخ 6 كانون الأول ديسمبر الماضي 2019 في ظروف غامضة، ووفقاً لناشطين فإن من بين السجناء الفارين عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية"، وآخرين متهمين بالتخابر مع أجهزة النظام الأمنية.

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي