أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مخلوف وحشيش "عالي المقام".. عملي تنموي إنساني ومن ملأ علب الحليب بالمخدرات جبان وحقير

بيان "مخلوف" المطول ثبت التهمة عليه من حيث أراد أن ينفيها

رغم أن أخبارها وصورها جابت الكرة الأرضية عدة مرات، لغرابة الأسلوب وضخامة الكمية، فقد انتظر رامي مخلوف 10 أيام ليصدر بيانا يخص الشحنة الضخمة من المخدرات التي ضبطت في مصر معبأة ضمن عبوات للحليب من علامة "ميلك مان" المملوكة لمخلوف.

بيان "مخلوف" المطول ثبت التهمة عليه من حيث أراد أن ينفيها، فلم يقدم للناس أي دليل ملموس على عدم تورطه في شحنة المخدرات هذه، بل جاء محشوا بالكلام الفارغ والمكرور، من قبيل الإطناب في المساهمات "التنموية" التي يقدمها مخلوف وشركاته، فضلا عن استخدام أسلوب السباب والشتائم، الذي لايغني شيئا في دفع التهم، ولاتبديد الوقائع الثابتة.

اليبان الرسمي الصادر عن السلطات لمصرية فيما يخص الكشف عن 4 أطنان حشيش من صنف "عالي المقام" معبأة داخل علب كرتونية بعلامة "ميلك مان"، أكد حين صدوره أن هذه العبوات "بتقفيل المصنع"، وبالتالي قطع الطريق على أي دفوع يمكن أن تحاول الالتفاف والادعاء بأن هناك من اشترى كمية ضخمة من علب الحليب ثم أفرغها وأعاد تعبئتها بالمخدارت، في محاولة لـ"تشويه" ابن خال بشار الأسد وشركاته.

ومع ذلك، فإن "مخلوف" وعلى خطى النظام الذي تربى في حجره لم يعر أي انتباه لما ورد في البيان الرسمي الصادر عن سلطات مصر، وحاول من جديد التذاكي متحدثا عن طرف قام بتفريغ علب الحليب العائدة لشركته وإعادة تعبئته بالمخدارت.

وقد وصف "مخلوف" هذا الطرف بأنه "جبان وحقير" يهدف للإساءة إلى عمل "مخلوف" وشركاته، لاسيما "ميلك مان" التي خصص لها قرابة 7 أسطر في بداية البيان، مطنبا في وصف نشاطها، وقائلا إن شركته تكفي مربي الأبقار همّ تصريف إنتاجهم، وتضمن لهم شراء الحليب منهم باستمرار، "ضمن برنامج تنموي - إنساني هدفه مساعدة شريحة كبيرة من المواطنين السوريين بتأمين سبل العيش الكريم لهم"، حسب منطوق البيان حرفيا.

وفي نفس الوقت أقر "مخلوف" أن إعادة تعبئة هذه الكمية الكبيرة من علب الحليب بالمخدرات لايمكن أن يتم ﻓﻲ "دكاكين صغيرة بل يحتاج إﻟﻰ أماكن كبيرة وتمويلات ضخمة وقدرات عالية من عمّال وآﻻت وأسطول نقل". وكأن "مخلوف" يريد الإشارة إلى جهة نافذة جدا في النظام أعلنت الحرب ضده.

ومما يعزز الاستنتاج الأخير قوله إن "المجموعة المسؤولة عن هذه الأعمال الدنيئة تعمل على إنتاج هذه المواد وبهذه الكميات، من خلال نفوذ وقدرات كبيرة".

مدمر الاقتصاد السوري الأكبر وناهبه الأشهر، لم ينس أن يحذر في بيانه من أن ما جرى في شحنة المخدرات، يترك "آثاراً سلبية كبيرة على اﻗﺘﺼﺎد البلاد"، لأنه يسيء "لسمعة المنتجات السورية....ما يؤدّي عمليا إلى تخريب اﻻﻗﺘﺼﺎد السوري بشكل مباشر".

وادعى "مخلوف" أنه زود مخابرات نظامه ببعض الوثائق والمعلومات التي تفيد في معرفة الجهة المنفذة، معربا عن اعتقاده بأن اختيار أحد منتجات شركاته ليكون مرتبطا بتهريب المخدرات "هو عمل مقصود، هدفه الإساءة إلى سمعتنا وتعطيل أﻋﻤﺎﻟﻨﺎ، وصولا إلى إخراجنا من سوق المنافسة".

وقبل نحو 10 أيام ضبطت جمارك ميناء بورسعيد المصري، شحنة مخدرات معبأة داخل علب حليب تحمل علامة "ميلك مان"، قادمة على متن باخرة اسمها "إيجي كراون"، وكانت وجهتها النهائية ليبيا.

واتضح أن وزن الشحنة يعادل 4 أطنان، من صنف دون عليه وبخط بارز "عالي المقام".

زمان الوصل
(54)    هل أعجبتك المقالة (48)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي