أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصف مدفعي وصاروخي مكثف يستهدف ريف إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

جرح أربعة عسكريين ظهر اليوم الإثنين، إثر قصف قوات الأسد براجمات الصواريخ قرية "بينين" في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن راجمة للفرقة "25 مهام خاصة" تتمركز في مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب، قصف بـ22 صاروخ من نوع "غراد" عدة أحياء متفرقة من قرية "بينين" الواقعة علة تخوم المدينة، ما أدى لجرح أربعة عسكريين على خطوط الرباط، ودمار هائل في المنازل السكنية.

وفي السياق، قصف قوات الأسد والميليشيات الإيرانية المتمركزة في مدينة "سراقب" وبلدة "معردبسة" جنوب إدلب، عدة أحياء متفرقة من بلدات وقرى "آفس" و"الصالحية" و"معربليت" و"سان" شرق إدلب، كما قصفت قوات الأسد المتمركزة في مدينة "كفرنبل" منازل سكنية وطرقات رئيسية في بلدتي "كفرعويد" و"كنصفرة" جنوب إدلب.

كما تعرضت قرية "التفاحية" في جبل الأكراد لقصف بعدة قذائف مصدرها قوات الأسد المتمركزة في "قلعة شلف" شرق اللاذقية، دون تسجيل أي إصابة تذكر.

يشار إلى أن قوات الأسد حاولت قبل يومين التقدم على بلدة "الرويحة" في جبل الزاوية جنوب إدلب، حيث استمرت المحاولة أكثر من ساعة بعد تمهيد مدفعي وبمدافع متوسطة "23" و "14.5" دون إحراز أي تقدم يذكر.

ويأتي هذا التصعيد بعد تعزيزات "للفرقة الرابعة" و"الميليشيات الإيرانية" إلى معسكر "جورين" في سهل الغاب غرب حماة، مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع المذخرة والطائرات الانتحارية التابعة للميليشيات الإيرانية في عموم أجواء سهل الغاب.

الجدير بالذكر أن وزارة الدفاع الروسية وصفت مساء يوم السبت الفائت سريان وقف إطلاق النار بالصامد، فيما لاتزال مدفعية الأسد وراجماته تدك عدة أماكن مدنية في جبل الزاوية وسهل الغاب وشرق إدلب، بالتزامن مع عودة كم هائل من النازحين إلى منازلهم جنوب إدلب وغرب حلب.

محمد كركص - زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي