أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشمال السوري.. تخرُّج 50 مقاتلا من معسكرات "الجبهة الوطنية"

تعمل "الوطنية للتحرير" على تخريج دفعات من المقاتلين بشكل مستمر

خرّجت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش "الوطني السوري"، دفعة مقاتلين جديدة يوم السبت، من معسكرات الإعداد والتدريب التابعة لها في الشمال السوري.

وتعمل "الوطنية للتحرير" على تخريج دفعات من المقاتلين بشكل مستمر منذ توقيع اتفاق الهدنة الأخير وذلك لتعزيز جبهات إدلب وحماة والساحل ورفع من كفاءة المقاتلين لديها.

وقال المدرب لدى الجبهة "أبو القاسم" في تصريح لـ"زمان الوصل" إنه "تم تخريج 50 مقاتلاً من القوات الخاصة (المغاوير)، حيث قمنا من خلال هذه الدورة برفع المستوى المدني والعسكري لدي المقاتلين، كما تم رفع مستواهم العسكري بما يتوافق مع معارك الاحتلال الروسي ونظام الأسد ليكونوا جاهزين لخوض الأعمال القتالية العسكرية والتصدي لها وفق الظروف الحالية".

وأضاف أن "التدريبات تضمنت اكتسابهم القدرة على التعامل مع الآليات والإغارة على مواقع العدو وكيفية استخدام السلاح الثقيل وعمليات التسلل وغيرها من التدريبات".

بدوره قال المهجر من ريف إدلب والمنضم مؤخرا إلى الجبهة الوطنية "قاسم أبو أنور": "اكتسبنا من خلال هذه الدورة مهارات وتكتيكات قتالية، لذلك أنصح الشباب الانضمام إلى الفصائل لمقارعة هذا النظام المجرم الذي قتل الآلاف المدنين وهجر الملايين".

وأضاف "لا يوجد أي خيار أمامنا لن نستسلم لروسيا والنظام مهما كلف الثمن سنقاتل حتى الرمق الأخير".

وتعمل فصائل المقاومة السورية على ترميم قواتها، وتخريج دورات عسكرية جديدة بعد معارك الاستنزاف ضد روسيا ونظام الأسد الأخيرة، والتي سيطرت بموجبها على مساحات شاسعة من المناطق المحررة.

ويحشد نظام الأسد بدعمٍ من روسيا مزيدا من قواته على جبهتي سهل الغاب وجبل الزاوية بريف إدلب، وعلى جبهات ريف حلب الغربي.

محمد الرفاعي - زمان الوصل
(47)    هل أعجبتك المقالة (48)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي