أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منظمة تنتقد ازدواجية المعايير الدولية تجاه السوريين في التعاطي مع "كورونا"

من مخيمات ريف إدلب - جيتي

انتقد فريق "منسقو استجابة سوريا" ازدواجية المعايير الدولية تجاه سوريا في التعاطي مع أزمة "كورونا"، مؤكدا أن "العديد من الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري، تواصل تقديم الدعم لمناطق سيطرة نظام الأسد وغيرها من المناطق الأخرى.

وشدد الفريق في بيان له يوم أمس على وجود تجاهل واضح لمناطق الشمال السوري والاستهتار بأرواح ستة ملايين مدني، بينهم أكثر من مليون ونصف يقطنون مخيمات ويفتقدون لأدنى المقومات الأساسية.

ورفض البيان ما أسماها "ازدواجية المعايير التي تقوم بها بعض الجهات الدولية تجاه حقوق المدنيين في الشمال السوري، من حيث منع أو إبطاء دخول المساعدات الخاصة بمجابهة فيروس "كورونا" المستجد COVID-19، وتحويلها إلى مناطق سيطرة النظام وغيره في، ما يعد خرقا واضحا لمعايير العمل الإنساني وأبرزها الحيادية في التعامل مع كافة الجهات". وعبر البيان عن تضامنه التام مع السكان المدنيين في الشمال السوري، معتبرا أن مسؤولية ستة ملايين مدني في كافة أرجاء الشمال السوري ليست مسؤولية دولة واحدة فقط بل مسؤولية الجميع.

ودعا كافة الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري الاستجابة الفورية والعاجلة للاحتياجات الخاصة بالقطاع الطبي وتقديم الدعم العاجل له، محذرا من تحول المنطقة إلى بؤرة انتشار للمرض في حال تسجيل أي حالة ضمنها.

وأكد أن حالة القطاع الطبي في الوقت الحالي في أسوأ أوضاعه نتيجة إخراج عشرات المشافي والنقاط الطبية عن العمل، نتيجة استهداف قوات النظام وروسيا لها، وهي غير قادرة على التعامل مع الانتشار المتسارع لفيروس "كورونا المستجد COVID-19" في حال تسجيل أي إصابة به في المنطقة.

زمان الوصل - رصد
(26)    هل أعجبتك المقالة (25)

2020-04-17

حتى الآن لم تدركوا أن الجميع متواطئ مع النظام وعلى رأيهم مجموعة ما يسمى أصدقاء الشعب السوري.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي