أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أسوأ من الكساد الكبير.. صندوق النقد يتوقع انكماشا في النمو الاقتصادي

أرشيف

توقع صندوق النقد الدولي انكماشا حادا في النمو الاقتصادي العالمي، مؤكدا أن كوفيد 19 تسبب في تكاليف بشرية عالية ‏ومرتفعة في جميع أنحاء العالم، وتدابير العزل تؤثر بشدة على النشاط الاقتصادي‎.‎

ومن المتوقع أن ينكمش الاقتصاد العالمي بشكل حاد بنسبة 3% في عام 2020، وهو أسوأ بكثير مما كان عليه خلال ‏الأزمة المالية 2008-2009‏. ‎

وقالت كبيرة الاقتصاديين بصندوق النقد الدولي "جيتا جوبيناث: "من المحتمل جدا أن يشهد الاقتصاد العالمي هذا العام ‏أسوأ ركود له منذ الكساد الكبير، متجاوزا ما شهدناه خلال الأزمة المالية العالمية قبل عقد من الزمان‎".‎

والكساد الكبير أو الانهيار الكبير أزمة اقتصادية حدثت في عام 1929م ومروراً بعقد الثلاثينيات وبداية عقد الأربعينيات، ‏وتعتبر أكبر وأشهر الأزمات الاقتصادية في القرن العشرين، وقد بدأت الأزمة بأمريكا ويقول المؤرخون إنها بدأت مع ‏انهيار سوق الأسهم الأمريكية في 29 تشرين الأول 1929 والمسمى بالثلاثاء الأسود.‏

وأضافت: "بافتراض أن الوباء سيتلاشى في النصف الثاني من عام 2020 وأن إجراءات التحفيز المتخذة حول العالم ‏فعالة، نتوقع أن يرتفع النمو العالمي في عام 2021 جزئيا إلى 5.8‏‎%".‎

وقال صندوق النقد الدولي، الذي أطلق على أزمة كورونا اسم "الإغلاق الكبير"، إنه تلقى عددا غير مسبوق من الطلبات ‏للحصول على تمويل طارئ، حيث تقدمت أكثر من 90 دولة من أصل 189 دولة عضو في الصندوق‎.‎

الصندوق أكد أن "اتخاذ السياسات الفعالة أمر ضروري لمنع الوصول إلى نتائج أسوأ، لكن هذه الإجراءات ينبغي أن ‏تعتبر أيضا بمثابة استثمار مهم في الصحة البشرية والاقتصادية على المدى الطويل. وتتمثل الأولوية العاجلة في احتواء ‏تداعيات تفشي الفيروس، خاصة عن طريق زيادة المصروفات على الرعاية الصحية".‎

كذلك أشار إلى ضرورة العمل على تخفيف أثر التراجع الاقتصادي على الأفراد والشركات والنظام المالي، وضمان ‏إمكانية بدء التعافي الاقتصادي بسرعة بمجرد انحسار الجائحة‎.

زمان الوصل - رصد
(61)    هل أعجبتك المقالة (53)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي