أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صحة إدلب تحذر من وصول "كورونا" وتطالب بتكاتف الجميع

تعقيم خيم النازحين في ريف إدلب - جيتي

أكد مدير صحة إدلب الدكتور "منذر خليل" على ضرورة إدراك خطر انتشار وباء "كورونا المستجد" في المناطق المحررة، كاشفا عن حملة تحت عنوان "متطوعون ضد كورونا"، للتصدي والحد من انتشار الفيروس.

وطالب "خليل" في فيديو مسجل بالتكاتف وتعزيز الثقة بين جميع أفراد المجتمع، معتبرا أن المنطقة على أعتاب جائحة تحتاج لتضافر جميع الجهود من أجل التغلب على الفيروس والحد من انتشاره.

ورغم أنه أشار إلى أن المناطق المحررة لم تسجل أي إصابات، إلا أنه شدد على خطورة الوضع لأن انتشار "كورونا المستجد" في المناطق المحررة سيعني تعريض عشرات الآلاف من الناس للخطر.

وكشف أن المديرية ستقوم خلال الأيام القادمة بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني، والعديد من المنظمات المحلية والجهات الفاعلة، بإطلاق حملة بعنوان "متطوعون ضد الكورونا"، بهدف توفير الاستجابة المرحلية لانتشار الفيروس في شمال غرب سوريا.

ودعا المنظمات للمشاركة والتنسيق فيما بينها والعمل مع الناشطين والمتطوعين في القرى والبلدات من أجل إنجاح الحملة.

وقال: "بدأنا التواصل مع الجهات التي تقدم الخدمات الأساسية الغذائية والصحية والخدمية للمواطنين مثل الأفران والصيدليات والمتاجر والمؤسسات الخدمية المختلفة لحثهم على توفير بدائل للناس تغنيهم عن الحاجة للخروج من المنزل، وسوف نحاول بإذن الله وبجهود المتطوعين إيصال أكبر قدر ممكن من هذه الخدمات والمواد إلى بيوتكم بأسعار مخفضة تشجيعية".

وأضاف: "نحتاج لجهود جميع الإخوة المواطنين للتوعية بضرورة الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي.

كلنا مسؤولون عن توعية أقربائنا وجيراننا ومعارفنا من حولنا بأهمية هذه الإجراءات. لا توفر أي جهد للتحدث مع من حولك عن هذا الموضوع، رب كلمة طيبة قد تنقذ حياة إنسان، وفي حالتنا هذه حياة الكثير من الناس".

زمان الوصل
(61)    هل أعجبتك المقالة (51)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي