أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يدعو المدنيين للعودة إلى قرى تحتلها إيران

من ريف إدلب - جيتي

نشرت وزارة الإدارة المحلية والبيئة في محافظة إدلب التابعة لنظام الأسد بياناً دعت فيه الأهالي في كافة الوحدات الإدارة في المناطق الخاضعة لسيطرته والتابعة لمناطق "معرة النعمان" و"خان شيخون" جنوب إدلب بعودتهم إلى قراهم وبلداتهم بعد تحريرها من قبل جيش الأسد بحسب ما وصف البيان.

حيث بلغ عدد القرى والبلدات في البيان المذكور 70 قرية وبلدة في الريف الشرقي لمدينتي "معرة النعمان" و"خان شيخون" ومعظم هذه القرى والبلدات يحتلها "الحرس الثوري الإيراني" و"حزب الله اللبناني" وقوات طائفية مساندة لهم، إضافةً لتواجد عشرات المعسكرات داخل تلك القرى المذكورة.

وأفاد مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" بأن البلدات والقرى التي تُسيطر عليها الميليشيات الإيرانية والميليشيات المساندة لها هي "التمانعة، وسكيك، وتل سكيك، والجهمان، والحمدانية، والمتوسطة، وسرجة، وإعجاز، والزرزور، وام رجيم، والدريبية، والنيجة، والبراغيثي"، ومعظم هذه القرى والبلدات دخلتها قوات الأسد والميليشيات الإيرانية مؤخراً خلال الحملة العسكرية بدعم جوي روسي على "منطقة خفض التصعيد الرابعة" في إدلب وما حولها.

وأوضح المصدر أن قرى "التمانعة وإعجاز والمتوسطة"، هي معقل رئيسي بريف إدلب للميليشيات الإيرانية والذي تنطلق من التعزيزات العسكرية إلى خطوط التماس القريبة مع المقاومة السورية، إضافةً لقريتي "سرجة" و"كفريا" بالقرب من بلدة "سنجار" شرق إدلب، حيث تعتبر القريتان معقلاً رئيسياً للقوات الروسية في المنطقة.

ولفت المصدر إلى أن العديد من القرى تضم مرابض مدفعية لمدافع مختلفة، وراجمات من طرازات متنوعة منها "غراد" و"سميرتش" و"آورغان"، فضلا عن عشرات المقرات العسكرية لمختلف القوات والميليشيات، إضافةً إلى مقرات "للواء فاطميون" الأفغاني، و"حركة النجباء" العراقية، و"حزب الله" اللبناني.

وأشار المصدر إلى أن جميع المنازل القابعة في الـ70 قرية وبلدة المذكورة آنفا ضمن البيات للعودة إليها قد تم تعفيشها من قبل "الفرقة 25 مهام خاصة"، و"الحرس الثوري الإيراني" و"الحرس الجهوري" و"حزب الله اللبناني" وتم بيع جميع أثاث المنازل التي عُفشت ضمن الأسواق السوداء في "اللاذقية والسلمية وسلحب والجيد حي الزهراء بحمص ومنطقة السيدة زينب بدمشق". الجدير بالذكر أن الفرقة "25 مهام خاصة" والميليشيات الإيرانية بجميع تشكيلاتها لاتزال تعمل على تعفيش مدن "معرة النعمان وخان شيخون وسراقب" وجميع القرى والبلدات التي تم السيطرة عليها مؤخراً في ريف إدلب الجنوبي والشرقي، وريفي حلب الغربي والجنوبي.

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (46)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي