أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"قسد" تلاحق أصحاب محلات الإنترنت القادم من تركيا

من شرق القامشلي - نشطاء

اعتقلت ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) يوم الأحد أكثر من 10 أشخاص في مدينة الرقة، خلال اعتراضهم على مصادرة أجهزة الإنترنت في حي "المشلب"، فيما انقطع الإنترنت عن القامشلي نتيجة إيقاف المحلات التي تعتمد الإنترنت التركي.

وقال مصدر مرصد الرقة لحقوق الإنسان إن ميليشيا "هات" التابعة لـ"قسد" اعتقلت ظهر اليوم 11 شخصا بينهم صاحب محل "إنترنت" في حي "المشلب" شرقي الرقة، مضيفا أن قوات المداهمة فرقت الأهالي عبر إطلاق الرصاص في الهواء لأن تجمعهم يعتبر خرقا لحظر التجوال المفروض في إطار الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار "كورونا".

وأشار إلى أن المعتقلين نقلوا إلى سجن "السكن الشبابي"، حيث يحتجز بالعادة المخالفين لقرار حظر التجوال مع تغريمهم مبلغ 5 آلاف ليرة سورية كحد أدنى.

وأكدت مصادر أهلية أن أصحاب محلات الإنترنت عادوا لاستخدام الإنترنت التركي بسبب سوء خدمة الإنترنت العراقي الذي تستجره الإدارة الذاتية من كردستان.

وكانت الإدارة الكردية أوقفت عمل جميع أصحاب محلات الإنترنت تستجر الإنترنت من "نصيبين" التركية إلى مدينة "القامشلي" منذ الساعة 9 مساء أمس، ما أدى إلى توقف شبكة الإنترنت عن معظم أحياء المدينة، بسبب خرقهم قرار تحويل الشبكات التركية إلى شبكة الإدارة الذاتية، والتي تستثمرها شركة "فالين".

وتبيع شركة "فالين" 1ميغا بت بسعر 8 دولار أمريكي للموزعين معتمدة على استجرار الإنترنت من السليمانية في كردستان العراق عبر كابل ضوئي، لكنها فشلت في تغطية جميع مناطق سيطرة الإدارة الكردية، التي أقرت بذلك في اجتماع لها مع موظفي الشركة في "عين عيسى" شمال الرقة صيف العام الماضي.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي