أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قذائف أسدية تستهدف محيط نقطة تركية شرق إدلب

آثار القصف - نشطاء

أفاد مراسل "زمان الوصل" في إدلب بأن قوات الأسد المتمركزة في مدينة "سراقب" قصفت بالمدفعية الثقيلة ظهر اليوم الثلاثاء، محيط النقطة التركية ومنازل المدنيين في مدينة "سرمين" شرق إدلب.

وأوضح المراسل أن القذائف أحدثت دمارا في محيط النقطة ومنازل المدنيين دون أي إصابات تذكر.

في السياق، قصفت قوات الأسد المتمركزة في مدينة "كفرنبل" وبلدة "حزارين" بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، بلدتي "الفطيرة" و"سفوهن" جنوب إدلب صباح اليوم، بالتزامن مع تعزيزات عسكرية لقوات الأسد تصل إلى المنطقة منذ عدة أسابيع وحتى اللحظة، إضافةً لقصف قرية "القصر" بريف حلب الغربي بالمدفعية الثقيلة من قبل الميليشيات الإيرانية المتمركزة في "الفوج 46" غرب حلب.

في سياق آخر، أنشأ الجيش التركي صباح اليوم نقطة مراقبة جديدة له في قرية "بداما الصغيرة" بالقرب من مدينة "جسر الشغور" غرب إدلب، والواقعة على أوتوستراد (حلب – اللاذقية) والمعروف بـ"M4"، وتزامن إنشاء النقطة مع دخول رتل عسكري من معبر "كفرلوسين" إلى نقاط المراقبة التابعة له في إدلب، يضم الرتل عدة مصفحات تركية ومعدات لوجستية وسيارات أطعمة.

يشار إلى أن الطائرات الحربية الروسية حلق اليوم الثلاثاء وبشكلً مكثف في أجواء ريف إدلب وبالتحديد أجواء جبل الزاوية، حيث بلغ عدد الطائرات التي أقلعت من قاعدة "حميميم" الجوية أكثر من 15 طائرة من طرازات مختلفة.

محمد كركص - زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي