أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"صيدنايا" تنضم إلى قائمة المناطق المحجور عليها بسبب "كورونا"

لمدة أسبوعين قابلة للتمديد

أغلق نظام الأسد مدينة "صيدنايا" بريف دمشق، لمدة أسبوعين قابلة للتمديد، مانعا دخول أو خروج الأشخاص منها، وذلك بعد الاشتباه بوجود إصابات.

وقال رئيس مجلس المدينة "عبد الله سعادة" إنه "تقرر إغلاق جميع مداخل المدينة باستثناء جهة المستشفى وتأمين مستلزماتها لمدة أسبوعين قابلة للتمديد". وادعى أن أسباب هذا الإجراء هو دخول أحد الأشخاص من لبنان بطريقة غير شرعية إلى المدينة قبل حوالي 10 أيام وظهور أعراض الإصابة بـ"كورونا" والذي يخضع بدوره لحجر منزلي.

كما زعم أن أحد أسباب عزل المدينة هو قربها من بلدة "عين منين" التي تم عزلها مؤخرا لوجود إصابات فيها، كما تم عزل منطقة "السيدة زينب"، التي تعتبر معقلاً للميليشيات الإيرانية الطائفية.

ويتواجد في المدينة المعزولة سجن "صيدنايا العسكري" الذي يعد من أكبر سجون النظام، ووصفته تقارير حقوقية وأممية بأنه مسلخ بشري يتم بداخله تصفية المعارضين لنظام الأسد بعد تعذيبهم بطرق وحشية.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي