أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات الأسد تقصف جبل الزاوية بقنابل تتحول إلى ألغام

قنابل ألقتها قوات الأسد في ريف إدلب اليوم - نشطاء

أكد قيادي عسكري في المقاومة السورية العاملة في مناطق جبل الزاوية لـ"زمان الوصل" أن قوات الأسد المتمركزة في مدينة "كفرنبل" قصفت صباح اليوم الجمعة قرى وبلدات جبل الزاوية بقنابل مظلية محرمة دولياً.

وأوضح القيادي أن القنابل المظلية أطلقتها قوات الأسد على بلدات "كنصفرة وسفوهن والفطيرة" صباح اليوم، إضافةً إلى قصف براجمات الصواريخ على البلدات المذكورة، حيث إن القنابل المظلية تتحول إلى ألغام بعد سقوطها إلى سطح الأرض وتنفجر على الحركة.

وحصلت "زمان الوصل" على فيديو لبعض القنابل المظلية التي أطلقتها قوات الأسد والميليشيات الموالية لها قبل أسبوعين على عدة قرى وبلدات في جبل الزاوية جنوب إدلب، وسهل الغاب غرب حماة.

كما قصفت قوات الأسد في وقت سابق عدة مدن وبلدات بريف حماة الشمالي وأبرزها مدينتا "كفرزيتا" و"اللطامنة" اللتان تعرضتا للقصف بشتى أنواع الأسلحة.

الجدير بالذكر أن رتلاً للجيش التركي وقع في حقل ألغام على طريق بلدة "سفوهن" في جبل الزاوية جنوب إدلب قبل أسبوعين، كان متجهاً إلى نقطة المراقبة المحاصرة في "شير مغار" غرب حماة، حيث أسفر الانفجار عن إصابة جندي تركي، وإعطاب مصفحة تركية، ومن المرجح بحسب ما أدلى القيادي العسكري أن المصفحة التركية تعرضت لعدة قنابل مظلية بعد أن أطلقتها قوات الأسد قبل مرور الرتل بيوم واحد.


زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي