أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"كورونا" يودي بحياة 20 ألف أوروبي والأرقام في ازدياد

تعدّ أوروبا أكثر قارة متأثرة بوباء كوفيد-19 - جيتي

أودى وباء كورونا المستجد بحياة أكثر من 20 ألف شخص في أوروبا، بحسب حصيلة أعدتها فرانس برس ‏استناداً إلى ‏مصادر رسمية السبت الساعة 14,15 بتوقيت غرينتش‎.‎

وتعدّ أوروبا أكثر قارة متأثرة بوباء كوفيد-19 مع تسجيلها 20059 وفاة بين 337 ألفاً و632 إصابة. ‏

ومع بلوغ الوفيات 9134 في إيطاليا و5690 في إسبانيا، بات البلدان الأكثر تأثّراً بالفيروس على صعيد العالم، ‏بينما تتركز ‏فيهما نحو ثلاثة أرباع الوفيات في أوروبا‎.‎

وتحتل الولايات المتحدة المرتبة الأولى من حيث عدد الإصابات، مع 104،837 حالة، وإيطاليا مع 86،438 في ‏المرتبة ‏الثانية والصين مع 81،948 في المرتبة الثالثة‎.‎

لكن عدد الإصابات المؤكدة رسمياً لا يعكس بالضرورة العدد الفعلي للإصابات، حيث إنّ العديد من الدول لا ‏تختبر إلا من ‏تستدعي حالتهم النقل إلى المستشفى‎.‎‏ إذ سجلت المملكة المتحدة 260 وفاة جديدة، ليصل العدد ‏الإجمالي للوفيات إلى 1019، ‏وقالت السلطات في نظام الرعاية الصحي البريطاني إن الضحايا تتراوح أعمارهم ‏بين ‏‎33 ‎و 100 سنة، وجميعهم، باستثناء ‏‏13، يعانون من حالات وأزمات صحية أخرى‎.‎

أما في اسبانيا فذكرت وزارة الصحة أن عدد الوفيات في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة وصل ‏إلى 832 بحسب آخر ‏الأرقام السبت، وبذلك يصل عدد حالات الوفاة بكوفيد-19 في إسبانيا إلى 5690 على ‏الأقل. ‏

وحلت إسبانيا ثانيا بعد إيطاليا في عدد الوفيات من وباء كورونا متجاوزة الصين. وسجلت إسبانيا 8000 إصابة ‏جديدة في ‏‎24 ‎‎ساعة الأخيرة ما يزيد عدد الحالات المصابة إلى أكثر من 72000‏‎.‎

ألمانيا بدورها سجلت ارتفاعاً في عدد الحالات قدره 2469 ليصل عدد الحالات الإجمالي إلى ‏‎53,340 ‎حالة، في حين سجلت ‏‏44 حالة وفاة جديدة لتصل حصيلة الوفيات إلى 395‏‎.‎

وفي السياق نفسه دعا الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" المؤيد لاعتماد "قروض كورونا" رغم ‏‎"‎تحفظات" برلين، إلى ‏التضامن المالي الأوروبي، مؤكدا أنه لم يتجاهل الإشارات الصادرة من إيطاليا بشأن ‏خطورة الأزمة الصحية الحالية، في ‏مقابلة نشرتها صحف إيطالية مساء الجمعة‎.‎

ودعت تسع دول أوروبية بينها فرنسا وإيطاليا الأربعاء إلى اعتماد قرض مشترك لجميع دول الاتحاد الأوروبي ‏يعزز مكافحة ‏انتشار فيروس كورونا المستجد، مشدداً الضغط على ألمانيا المعارضة لأي تشارك في الديون‎.‎

وكان رئيس الوزراء "إدوار فيليب" قد أعلن أمس الجمعة في اليوم العاشر من الحجر المنزلي في فرنسا، تمديد ‏هذا الإجراء ‏حتى 15 نيسان‎.‎

وبلغت حصيلة وباء كوفيد-19 في فرنسا 1995 وفاة منذ بدء انتشار الفيروس، سجلت 300 منها خلال 24 ‏ساعة، وفق ‏الحصيلة الرسمية الصادرة مساء الجمعة‎.‎

أما في بلجيكا فأعلنت رئيسة الوزراء البلجيكيّة "صوفي ويلميس" الجمعة إثر اجتماع جديد لمجلس الأمن ‏القومي، أنّ الحجر ‏المفروض في بلجيكا بهدف وقف انتشار فيروس كورونا المستجدّ قد تمّ تمديده أسبوعين حتّى ‏‏19 نيسان‎.‎

وقالت "ويلميس" خلال مؤتمر صحافي إنّ "هذا القرار يُمكن تمديده" أيضاً "لمدّة أسبوعين حتّى 3 أيار/مايو‎".‎

وفي هذا البلد الذي يبلغ عدد سكّانه 11,4 مليون نسمة، سجّلت السلطات الصحّية يوم الجمعة 289 حالة وفاة‎.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي