أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أكثر من 90 مصابا إيرانيا يخضعون لحجر صحي في "السيدة زينب"

الميليشيات الإيرانية تفرض طوقاً أمنياً في محيط مشفى "الإمام الخميني" - الأناضول

كشف موقع إخباري أن الميليشيات الإيرانية المتمركزة في منطقة "السيدة زينب" جنوب العاصمة دمشق، نقلت يوم الثلاثاء الماضي، قرابة 90 مصابا إيرانيا، إلى مركز للحجر الصحي أقامته مؤخراً في المنطقة.

وأكد موقع "جرف نيوز" أن جميع المصابين من عناصر وقياديات الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني، مشددا أنه الميليشيات حولت فندق "الجميل بلازا" إلى مركز للحجر الصحي لعناصرها.

وأشار أن "معظم القاطنين في محيط فندق (الجميل بلازا) من أبناء المنطقة، غادروا منازلهم فور وصول المصابين بفيروس كورونا إليه، خوفاً من انتقال العدوى لهم".

بدورها أكدت شبكة "صوت العاصمة" أن الميليشيات الشيعية الموجودة في منطقة "السيدة زينب"، اتخذت إجراءات احترازية واسعة مع بدء تفشي الفيروس بين عناصر الميليشيات نظراً لاختلاطهم المستمر مع عناصر قادمين من إيران.

وقالت إن الميليشيات الإيرانية تفرض طوقاً أمنياً في محيط مشفى "الإمام الخميني" أهم المشافي المسؤولة عن علاج عناصر الميليشيات في محيط دمشق.

وشددت أن المشفى تحوّل إلى حجر صحي لمصابي "كورونا" من عناصر الميليشيات الإيرانية، وامتنعت إدارة المشفى عن استقبال الحالات المرضية العامة وتحويلها بشكل فوري إلى مستشفيات العاصمة دمشق.

زمان الوصل - رصد
(38)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي