أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنور البني: مُصدِر العفو هو من يحتاج أن يطلب العفو

البني - أرشيف

أكد رئيس المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية "أنور البني" أن "مُصدِر العفو هو من يحتاج أن يطلب العفو ... ولن يناله منا"، في إشارة لما يسمى "مرسوم العفو" الذي أصدره رأس النظام بشار الأسد.

وقال "البني" في منشور على صفحته "فيسبوك" إن "زعيم العصابة الأسدية أصدر مرسوما بالعفو عن مجرمين مثله"، مشددا أن "العفو الصادر عن المجرم الأكبر لن يشمل إلا مجرمين على شاكلته".

وأضاف الحقوقي السوري: "فقد منح عفوا عن جرائم الخطف والقتل والمخدرات وغيرها من الجرائم ولكنه استثنى كل الجرائم الواقعة ضمن مرسوم (مكافحة الإرهاب)، والذي كل المعتقلين ومن ثار عليه يقع تحت طائلته، ما عدا المادة الثانية منه وهي التي تنص على المؤامرة على ارتكاب جرائم (الإرهاب) قبل أن يكون هناك أفعال".

وأوضح أنه "وبالمجمل ما صدر لن يطال المعتقلين المتهمين بالثورة على النظام المجرم ولن يشمل المعارضة، ولا كل من واجه هذا النظام المجرم كتابة أو قولا أو فعلا سياسيا أو عسكريا داخل وخارج سوريا".

وختم "البني" بالقول: "هذا النظام الفيروسي القاتل لا يمكن معالجته أو إيجاد لقاح منه أبدا.. الوسيلة الوحيدة هي عزله نهائيا ووضعه بقفص السجن بعيدا عن البشرية جمعاء، وهذا سيحصل أكيد".

وكان رأس النظام في سوريا "بشار الأسد"، أصدر "مرسوما تشريعيا" يقضي بمنح "عفو عام" عن ما أسماها الجرائم المرتكبة قبل تاريخ اليوم، الأحد 22 من آذار/مارس.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي