أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبنان.. رئيس المحكمة العسكرية يستقيل بعد إطلاق سراح "العميل الفاخوري" ‏

أرشيف

أعلن رئيس المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان العميد الركن "حسين عبدالله" قرار تنحيه عن رئاسة المحكمة، وقال ‏بحسب ما أوردته مواقع إخبارية لبنانية اليوم الجمعة: ‏‎"‎احتراماً لقسمي وشرفي العسكري، أتنحى عن رئاسة المحكمة ‏العسكرية التي يساوي فيها تطبيق القانون إفلات عميل، ألم أسير، تخوين قاض‎."‎

وتأتي استقالة العميد "عبد الله" على خلفية تورطه بتوقيعه براءة "عامر الفاخوري" المعروف بلقب "جزار الخيام" قبل ‏أيام.‏

وذكرت مصادر صحفية لبنانية أن فضيحة "حكم المحكمة العسكرية بحق فاخوري ليست سياسية فقط بل قضائية أيضاً. ‏فعملية توقيف الفاخوري حصلت بسبب تهمة عمالته لإسرائيل وتعذيب وقتل واحتجاز وخطف لبنانيين بموجب عمالته ‏للعدو وما أقدم عليه العميد عبدالله هو تورية والتفاف على القضية الأساسية كما أنها تمثل إهانة للقضاء وللبنانيين، ‏خصوصاً أن العمالة لا تسقط بمرور الزمن".‏

والمناورة القانونية التي استند إليها العبدالله، هي ذاتها التي جرى التعامل فيها مع ملفات اللبنانيين المتقاتلين في الحرب ‏الأهلية، والتي أدت إلى كف التعقبات عن المتهمين، مع تجاهل تام لقيام "الفاخوري" بقتل وخطف وعذب لبنانيين، ولكن ‏لصالح دولة عدوة، وليس في إطار الصراع الأهلي اللبناني‎.‎

وكان العميد "العبدالله" المحسوب على ميليشيا حزب الله قد أصدر "أحكاماً" بحق آلاف الشبان السوريين ممن مثلوا أمامه ‏على مدى السنوات الماضية بتهمة الإرهاب والانتماء لتنظيمات إرهابية مسلحة ووصلت أحكام بعضهم للمؤبد‎، ولم يسلم من أحكامه الجائرة حتى الأطفال "الأحداث" بحسب التقارير الحقوقية ذات الصلة.

زمان الوصل

كلو خرى

2020-03-20

امريكا هددت لبنان بعقوبات اذا ما بيطلع - شو بدكم يعملوا - طيارات امريكية عسكرية كانت ناطرة و اذا ما بيطلع حساب عسير - و لبنان مو ناقص اقتصادو اي شي - بقى كلو ....زمان الزبالة.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي