أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"جيش الأحرار" ينذر 70 عائلة في "الفوعة" لإخلاء منازلهم

أرشيف

أنذرت مركزية فصيل "جيش الأحرار" عشرات العوائل من مهجري دمشق وريفها في بلدة "الفوعة" بريف إدلب الشمالي بهدف إخلاء المنازل التي يقطنونها ضمن قطاع الفصيل خلال مدة أقصاها 7 أيام.

وقال مصدر خاص لـ"زمان الوصل" إن فصيل "جيش الأحرار" أنذر 70 عائلة من مهجري "داريا" و"الغوطة الشرقية" بريف دمشق وحي "المزة" الدمشقي دون معرفة ما وراء أسباب ذلك.

وأفادت "أم محمد" (40) عاماً ولديها 7 أطفال أيتام من مهجري حي "المزة" بدمشق لـ"زمان الوصل" صباح يوم الأحد سلموني ورقة إنذار لإخلاء المنزل خلال أسبوع، دون أي تفاصيل عن الأسباب.

وأضافت "لا أعلم إلى أي مكان سأذهب أنا وأطفالي الوضع صعب وما عندي معيل، فزوجي استشهد منذ 9 أشهر بالقصف وليس لدي أحد أذهب إليه، حتى المخيمات امتلأت"، مؤكدة أن العشرات من العائلات ستبقى دون مأوى في "الفوعة".

وحاول "زمان الوصل" التواصل مع أحد قيادي "جيش الأحرار" دون تلقي أي إجابة حول الموضوع.

في ذات السياق قال مراسل "زمان الوصل" إن فصيل "أحرار الشام" استولى على عدد كبير من منازل المدنيين الذين فروا خلال الأسابيع الفائتة من القصف الذي استهدف البلدة.

وتسيطر فصائل عدة على بلدة "الفوعة"، منها "فيلق الشام"، "أحرار الشام"، "تحرير الشام"، و"جيش الأحرار"، طلب العديد منهم إخلاء مهجرين منازل تؤويهم.

زمان الوصل
(103)    هل أعجبتك المقالة (82)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي