أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا تستهدف اجتماعا للفرقة "25" وضباط روس يشرفون على العمليات في "سراقب"

المقاومة تمكنت من قتل أكثر من 25 عنصراً وضابطاً للنظام - جيتي

تمكنت المقاومة السورية من السيطرة على بلدة "الشيخ عقيل" الاستراتجية بريف حلب الشمالي الغربي، وذلك بعد شن هجوم عسكري للمقاومة السورية من محورين بتمهيد مدفعي تركي.


وقال مصدر عسكري في "الجيش الوطني" لـ"زمان الوصل" إن فصائل المقاومة السورية تمكنت من قتل أكثر من 25 عنصراً وضابطاً في جيش الأسد والميليشيات اللبنانية والإيرانية، إضافةً لأسر عنصر من مقاتلي ميليشا حزب الله" اللبناني، واغتنام عربة "BMB"، وعربة "شيلكا" مجنزرة، و4 مدافع "14.5"، وعدة سيارات عسكرية وأسلحة وذخائر متوسطة".


وأضاف المصدر أن الطائرات التركية المُسيرة استهدفت اجتماعاً للفرقة "25 مهام خاصة" ضمن مقر عسكري في بلدة "قمحانة" شرق إدلب، والواقعة بين بلدة "معردبسة" و مدينة "سراقب" شرق إدلب، وأكد المصدر عن وجود قتلى وجرحى ضباط كبار في الفرقة، فيما لم يستطع حتى اللحظة تأكيد هويتهم.


وحصلت "زمان الوصل" على صورة تؤكد بأن ضباط القوات الروسية تُشرف على العملية العسكري في مدينة "سراقب"، وذلك بالتنسيق مع الميليشيات الإيرانية، وميليشيا "حزب الله" اللبناني، ومقاتلين من الفرقة "25 مهام خاصة".

محمد كركص - زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي