أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خلال ساعتين.. الأسد يخسر بلدتين و4 قرى وتلا استراتيجيا في إدلب وحماة

عناصر المقاومة في ريف إدلب - جيتي

ذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات "الفتح المبين" أن فصائل المقاومة السورية تمكنت من بسط سيطرتها على بلدتي "كفرعويد" و"سفوهن" وتل "قناطر" الاستراتيجي جنوب إدلب، وقرى "الدقماق" و"الزقوم" و"قليدين" و"الحلوبة" في سهل الغاب غرب حماة، وذلك بعد شن هجوم عسكري من محورين على عدة مواقع عسكرية للأسد والميليشيات الموالية له جنوب إدلب وغرب حماة.

وأكد المصدر أن فصائل المقاومة تمكنت من تدمير مدفع "14.5" محمل على بيك آب ومقتل طاقمه، إضافةً لقتل مجموعتين لقوات الأسد إثر استهدافهم بصواريخ موجهة من نوع "تاو"، وقتل أكثر من 25 ضابطاً وعنصراً جراء الاشتباكات التي حصلت داخل البلدتين والقرى لحظة اقتحام الفصائل.

كما دمرت فصائل المقاومة دبابة "للفرقة 25 مهام خاصة" إثر استهدافها بصاروخ موجه من نوع "تاو" على جبهة "حزارين" جنوب إدلب.

وذكر مصدر عسكري أخر في الجيش الوطني أن الطائرات التركية المُسيرة دمرت سيارتين من نوع "زيل" مليئات بالعناصر والذخائر لقوات الأسد، إثر استهدافهم على الطريق الواصل بين بلدة "خان السبل" ومدينة "سراقب" جنوب شرق إدلب.

وأكد المصدر أن السيارتين العسكريتين كانتا متجهتين لجبهات "سراقب" الشرقية لمؤازرة الميليشيات الإيرانية و"حزب الله" اللبناني" على أطراف المدينة.

فيما لاتزال مدفعية الجيش التركي وراجماته تقصف وبشكلً مكثف عدة مواقع عسكرية لقوات الأسد والميليشيات الموالية له، في جنوب وغرب حلب، وجنوب وشرق إدلب، إضافةً لاستهداف الأرتال العسكرية عبر الطائرات المُسيرة.

محمد كركص - زمان الوصل
(90)    هل أعجبتك المقالة (74)

بكري

2020-03-01

يافرحة مرتزقة تركيا بهجوم المحتل على بلدهم اخ خ خ تفووووووو.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي