أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خسائر فادحة للأسد على أطراف "سراقب".. وصواريخ من تركيا تستهدف مواقع له

عشرات القتلى والجرحى للنظام - جيتي

أكد مصدر عسكري في المقاومة السورية لـ"زمان الوصل" أن قوات الأسد والميليشيات الموالية لها تكبدت خسائر فادحة ليلة أمس، إثر صد 4 محاولات لهم على مدينة "سراقب" شرق إدلب، إضافةً لقصف مكثف للجيش التركي على عدة مواقع للأسد والميليشيات المساندة له جنوب شرق إدلب، وجنوب غرب حلب.

وأوضح المصدر أن فصائل المقاومة والجيش التركي تمكنوا من تدمير 4 آليات ثقيلة لقوات الأسد بينهم دبابتان، إضافةً لتدمير عدة سيارات عسكرية مختلفة النوع، ومستودع للذخائر في كل من "معردبسة" و"خان السبل" وأطراف "سراقب" الشمالية والشرقية.

وأكد مصدر أن عدد قتلى جنود الأسد والميليشيات الموالية له، قد تجاوز الثلاثين قتيلاً، إضافةً للعديد من الجرحى بينهم ضباط.

وتمكنت فصائل المقاومة الشعبية من تدمير دبابة لقوات الأسد ومقتل طاقمها بالكامل، نتيجة استهدافها بصاروخ من نوع "تاو" على جبهة "الدقماق" في سهل الغاب غرب حماة.

وقضى أفراد عائلة مؤلفة من 4 أشخاص أب وأُم وطفليها صباح اليوم الجمعة، إثر قصف الطائرات الحربية الروسية بغارة جوية، منزلهم الواقع في قرية "بليون" ضمن جبل الزاوية جنوب إدلب.

كما قصف الجيش التركي بعدة صواريخ وقذائف مدفعية من داخل الأراضي التركية وبشكلً مكثف، العديد من المقرات العسكرية لقوات الأسد في جنوب شرق إدلب، وغرب حلب، ولا يزال القصف مستمراً حتى كتابة هذا الخبر. وأعلن والي "هاتاي" عن "ارتفاع حصيلة شهداء جنود الجيش التركي إلى 33"، نتيجة القصف الجوي على نقطة مراقبة لهم ظهر يوم أمس الخميس في قرية "بليون" جنوب إدلب.

وعلى إثر ذلك طالبت تركيا حلف "ناتو" بفرض منطقة حظر جوي في سماء إدلب.

في السياق نفسه قال وزير الدفاع التركي في تصريح له "قصفها أكثر من 200 موقع للنظام السوري عبر الطائرات المُسيرة والمدفعية"، حيث نشرت وكالات محلية تركية مقاطع فيديو تظهر استهداف آليات عسكرية لقوات الأسد عبر طائرات مُسيرة.

محمد كركص - زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي