أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام ينكر كورونا.. وأسعار الكمامات ترتفع 600%

أرشيف

يواصل نظام الأسد إنكاره لوجود أي إصابة بفيروس "كورونا" بالرغم من التسريبات التي تتحدث عن اصابات بالعشرات في مدينة حلب، وذلك وصول حالات إلى مشفى "المجتهد" بدمشق بعضها توفي وسط تشديد على عدم النشر والتصريح حول ما يجري.

وترافق ذلك مع ارتفاعات في أسعار المستلزمات الطبية التي قفزت أسعارها بشكل كبير، ووفق ما نقله موقع "الاقتصادي" فإن بعضها كالكمامات ارتفع بنسبة 600%، وكذلك السرنغات الطبية التي ارتفعت بنسب كبيرة منها على سبيل المثال: (ارتفع سعر علبة السرنغات العادية (50 سرنغ)، أكثر من الضعف خلال شهر من 2,000 ليرة سورية إلى 5,000 ليرة، وكيس سرنغات الأنسولين (10 قطع) من 900 ليرة إلى 1,500 ليرة)..وأما الأسباب فهي ناتجة عن شح المستودعات منها بحسب بعض الصيادلة.

كذلك ارتفعت أسعار المطهرات في صيدليات دمشق وريفها: (ارتفاع أسعار المطهرات بنسبة 40% حيث كانت تباع عبوة الكحول 250 ملم قبل شهر بـ500 ليرة واليوم بـ700 ليرة سورية، أما أسعار الشاش والقطن فالارتفاع لم يتجاوز 7% كون الطلب عليها قليل وفق ما أكده الصيادلة).

وعزا أحد المستوردين للموقع أسباب هذا الشح إلى عدم وصول التوريدات من الصين: (هذه المواد بدأت بالفقدان من السوق نتيجة عدم وصول توريدات من الصين لتأثر الحركة التجارية بإجراءات العزل الخاصة بفيروس كورونا، إضافة إلى عزوف بعض المستوردين عن الاستيراد بعد القرارات الأخيرة التي تحدد آلية تمويل المستوردات).

أما عن حجم المستوردات بحسب الدول فقال المستورد: (المستلزمات الطبية الصينية تشكل 80% من السوق لرخصها، و15% هندية و5% كورية لغلاء سعرها، وأن أي عقد أبرم مع الصين بداية العام، يحتاج لأكثر من 3 أشهر حتى يصل).

أما بخصوص الكمامات فقد قفزت أسعارها ما بين 1000-1500 ليرة خلال أسبوع وذلك لكل علبة تحوي (50 كمامة)، وأما الأسباب وفق نقابة صيادلة دمشق فتعود إلى التهريب، واحتكارها لحين إعلان أول إصابة بالفيروس ما سيؤدي إلى أرباح هائلة.

ناصر علي - زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (50)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي