أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرات الأسد تحرق رتلاً للجيش التركي.. والأخير يرد بإحراق مقرات عسكرية للنظام في "النيرب"

القصف استهدف النقطة التركية الجديدة الواقعة شرق بلدة "البارة" - جيتي

ذكر مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" أن طائرتين حربيتين من طراز "su22 – su24" تتبعان لقوات الأسد شنتا غارتين بحمولة كاملة من الصواريخ على النقطة التركية الجديدة الواقعة شرق بلدة "البارة" جنوب إدلب، ما أدى لمقتل وجرح عدد من الجنود الأتراك، إضافةً إلى احتراق أربع آليات عسكرية.

وأوضح المصدر أن الطائرات الحربية الروسية شنت عدة غارات جوية في محيط النقطة وعلى جميع الطرق المؤدية إلى النقطتين الواقعتين شرق وغرب بلدة "البارة" في جبل الزاوية جنوب إدلب.

كما قصف قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة أماكن تمركز الجيش التركي غرب "البارة" ما أدى لاحتراق مدرعة عسكرية تركية، ولم يتم التعرف على الخسائر البشرية حتى اللحظة، بالتزامن مع دخول مروحيات تركية إلى معبر "باب الهوى" الحدودي.

في سياق آخر قصف الجيش التركي والفصائل الثورية بمئات القذائف والصواريخ مقرات عسكرية ومواقع لقوات الأسد في بلدة "النيرب" شرق إدلب، تزامن مع تحرق قوات برية للجيش التركي والفصائل على البلدة، ما أدى إلى اغتنام دبابة من طراز "T90" روسية الصنع، وعربة "bmb"، وسيارة عسكرية من نوع "زيل"، إضافةً لقتل 4 مجموعات لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها.

كما تمكنت الفصائل العسكرية من تدمير دبابة من طراز "T90"، واغتنام دبابة من طراز "T72"، وقتل 3 مجموعات لقوات الأسد إثر استهدافهم بالمدفعية الثقيلة وصواريخ "غراد"، وصواريخ "م.د"، حيث استطاعت الفصائل استعادة السيطرة على جميع النقاط التي تقدمت إليها قوات الأسد في محور بلدة "الرويحة" جنوب إدلب، و"مجبل الإسفلت" الواقع بين قريتي "حنتوتين وبينين" جنوب إدلب.

فيما لاتزال مدفعيات الجيش التركي والفصائل الثورية وراجماتهم تستهدف مواقع عسكرية وتجمعات لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية داخل بلدة "النيرب"، ومدينة "سراقب" وقرى "جنتوتين وجوباس وداديخ وجرادة" جنوب شرق إدلب.

تزامن ذلك مع دخول رتل عسكري للجيش التركي من معبر "كفرلوسين" الحدودي إلى نقاط المراقبة التركية "جنوب إدلب"، يحوي دبابات ومدرعات عسكرية وسيارات ذخيرة.

الجدير بالذكر أن الطائرات الحربية الروسية قصفت بغارة جوية مركزاً للدفاع المدني في قرية "بليون" بجبل الزاوية جنوب إدلب، ما أدى لتدميره بشكل كامل وخروجه عن الخدمة.

محمد كركص - زمان الوصل

Androppov

2020-02-24

Mr. President Rajab. Simply it is the death taste of the Russian ice cream and the death taste of the Turkish fig. Enjoy the both tastes.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي