أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل لاجئ سوري على يد مواطنيه في تركيا‎ ‎

الضحية - نشطاء

قضى اللاجئ السوري "عمر العارف" (31 عاماً) إثر تعرضه لاعتداء بالضرب من قبل 3 شبان سوريين في حي ‏‏"باهشيليفير" وسط اسطنبول.‏

وذكرت وكالة "نيوترك" أن العصابة استولت على 20 ألف ليرة تركي من "العارف" الذي نقل إلى المستشفى بحالة ‏سيئة، مشيرة إلى أنه تعرض للضرب بوحشية أول أمس الجمعة عند الساعة الخامسة والنصف مساء، إثر نقاش بينه ‏وبين المعتدين‎.

وبينت الوكالة أن النقاش تطور إلى قتال، حيث أقدم الرجال الثلاثة على ضرب "عمر العارف" في الورشة " ورشة ‏لصناعة الألبسة" وسرقوا 20 ألف ليرة كانت في جيبه‎.

وأشارت المعلومات الصحفية إلى أنه تم نقل عمر العارف إلى مستشفى باهشيليفيلر الحكومي وحاول الأطباء التدخل من ‏أجل إنقاذه لكنه فارق الحياة‎.

وأشارت المعلومات الصحفية إلى أنه تم اعتقال واحتجاز 3 من المشتبه بهم، وجرى نقل جثمان العارف إلى معهد الطب ‏الشرعي لإجراء عملية تشريح لتحديد السبب الدقيق للوفاة. ليصار بعدها إلى تسليم الجثمان للعائلة التي أرادت نقله إلى ‏سوريا لدفنه، لكنها لم تستطع فجرى دفنه بمقبرة "كيليوس" في إسطنبول‎.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي