أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الإدارة الكردية تنتقد النظام بعد تصريحات "المقداد"

فيصل المقداد - أرشيف

انتقدت الإدارة الذاتية الكردية يوم الأحد تصريحات نائب وزير خارجية الأسد "فيصل المقداد" حول رفض دمشق لمنح هذه الإدارة والأكراد أي "استقلالية أو امتيازات" في الحسكة.

أكدت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الكردية في بيان أن "بعض اللقاءات تمت بغية تحقيق تقدم في إطار الحوار مع النظام، لكن هناك أصوات تتعالى من داخل النظام لتتحدث بذات العقلية والنهج الذي كان سبباً في تأزيم وتعقد الأمور في سوريا، آخرها تصريحات فيصل المقداد نائب وزير الخارجية".

وقالت إن هذه التصريحات "لا تتناسب مطلقاً مع المرحلة التي تمر فيها سوريا، وتساهم في عرقلة جهود الحوار "الوطني السوري"، مضيفة أن "الإدارة الذاتية مشروع وطني ولا يهدد مطلقاً وحدة سوريا وشعبها ولا مستقبل الحل فيها".

وأشارت إلى مسببات "الأزمة منذ عشر سنوات" بشكل رئيسي تعنت النظام ورغبته في تجاهل التغيير في سوريا.

وكان "فيصل المقداد" نائب وزير خارجية نظام الأسد، قال يوم الجمعة الماضي في مقابلة أجرتها معه قناة "الميادين" الإيرانية، قال "من الذي يحلم بالإدارة الذاتية ...هذا الموضوع من المحرمات"، و"الاستقلالية مرفوضة رفضا قاطعا" حتى ضمن قانون الإدارة المحلية.

وأشار إلى عدم وجود أي نية لدى النظام إلى إعطاء الأكراد في الحسكة امتيازات على حساب المحافظات الأخرى، وإلى أن الانفصال بإقليم شمال سوريا "خط أحمر لا يمكن السماح به".

كما أكد لقاء "علي مملوك" رئيس مكتب "الأمن الوطني" مع مسؤولين أمنيين أتراك منهم "حقان فيدان"، وإبلاغ أنقرة أن إضعاف النظام يقوي "المجموعات الخارجة عن القانون" لاستهداف تركيا، في إشارة إلى الأحزاب الكردية.

وكان وفد من الإدارة الذاتية الكردية زار الأسبوع الماضي قاعدة "حميميم" بالساحل السوري ثم دمشق للتفاوض مع النظام بهدف عودته لمناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) مقابل إعطاء خصوصية لها والاعتراف بحقوق المكون الكردي.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي