أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ليفربول يهزم نوريتش ويبتعد بصدارة الدوري

أحرز "ماني" هدف الفوز في الدقيقة 78 - جيتي

ترك ساديو ماني بصمة مع عودته من الإصابة وسجل هدفا قرب النهاية لينهي صمود نوريتش سيتي ويقود ليفربول للفوز 1-صفر وتعزيز تصدره للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفارق 25 نقطة يوم السبت.

ووسط رياح قوية، قدم نوريتش متذيل الترتيب مباراة قوية وكاد أن يوقف انتصارات فريق المدرب يورجن كلوب لكن ماني، الذي شارك كبديل بعد مرور ساعة من اللعب، سدد هدف الانتصار الثمين في الدقيقة 78.

وهذه أول مباراة للسنغالي ماني منذ تعرضه للإصابة مع ليفربول أمام ولفرهامبتون واندرارز في 23 يناير كانون الثاني وترك بصمته بتسجيل الهدف رقم 100 في مسيرته مع الكرة الإنجليزية.

ودافع نوريتش بصلابة واقترب مرتين من التسجيل لكن ليفربول واصل في النهاية مسيرته نحو تحقيق لقب الدوري لأول مرة في 30 عاما.

وحقق ليفربول الفوز 34 في 35 مباراة بالدوري كما أنه 17 على التوالي ليصبح على بُعد انتصار واحد من رقم مانشستر سيتي القياسي.

وسجل ليفربول في 35 مباراة متتالية في الدوري كما أنه لم يخسر في آخر 43 مباراة.

وبات ليفربول، الذي استقبل هدفا واحدا في 11 مباراة بالدوري يحتاج إلى 15 نقطة لضمان التتويج باللقب.

وقال كلوب "كانت مباراة صعبة لأسباب مختلفة. الرياح وتنظيم المنافس وأسلوب لعبنا في الشوط الأول جعلت الأمور صعبة علينا".

وأضاف المدرب الألماني "الشيء الجيد أنه عندما لا تلعب بشكل جيد تماما في الشوط الأول تكون الفرصة أسهل للظهور بشكل أفضل. ساديو كان جاهزا وصنع الفارق".

وبقي نوريتش، الذي سدد لاعبه ألكسندر تيتي كرة في القائم بالشوط الثاني، يبتعد بسبع نقاط عن أستون فيلا صاحب المركز 17 الذي يستضيف توتنهام هوتسبير يوم الأحد.

وكافح نوريتش حتى النهاية وسدد المهاجم تيمو بوكي في الدقيقة 89 كرة قوية أنقذها أليسون بيكر حارس ليفربول.

وقال دانييل فاركه مدرب نوريتش "كانت لحظة ساحرة من ماني التي حسمت المباراة. اقتربنا بشدة من الخروج بنتيجة جيدة. بذل اللاعبون قصارى جهدهم في الملعب".

رويترز
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي