أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أحكام بالأشغال الشاقة ضد لاجئين سوريين في لبنان

أرشيف

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن "حسين عبدالله" يوم الخميس حكما قضى بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة مدة ثلاث سنوات بحق السوريين الموقوفين "أحمد عبد الجليل" و"يونس الكريع"، وتجريدهما من حقوقهما المدنية، وإدانتهما بالانتماء إلى تنظيم "جبهة النصرة"، والمشاركة بأعماله التي طالت الداخل اللبناني، والتورط بأعمال عسكرية لصالحه ونقل أسلحة حربية والاستحصال على بطاقات هوية مزورة لصالح عناصر من التنظيم من أجل تسهيل تحركهم.

وأدانت المحكمة القاصر السوري "علي.ن"، وأحالت أوراقه إلى النيابة العامة العسكرية لإيداعها المحكمة المختصة، فيما حكمت بالأشغال الشاقة المؤبدة على سورييّن "فارين من وجه العدالة" هما "محمد الكريع" و"محمد عبد الجليل" وجردتهما من حقوقهما المدنية وأمرت بتنفيذ مذكرتي إلقاء القبض الصادرة بحقهما.

وفي ذات السياق أصدرت ​قيادة الجيش​ ​مديرية التوجيه​ بياناً أشارت فيه إلى أن مخابرات الجيش​ أحالت إلى​ القضاء​ المختص السوري "عبدو محمد البراقي" لانتمائه إلى التنظيمات الإرهابية التي كانت موجودة في بلدة ​"عرسال​" وجرودها، ولمشاركته إلى جانبها بالاعتداء على وحدات​ الجيش اللبناني​ عام 2014، و​إطلاق النار​ باتجاه عناصر الجيش والمشاركة في اقتحام مركز "وادي الحصن" في البلدة المذكورة، وأَسْر ثلاثة جنود وسرقة أسلحة حربية وأعتدة عسكرية من داخله.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي