أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حلب.. حملة عسكرية متواصلة، والروسي يقتل 4 مدنيين

اثار القصف على ريف حلب الغربي - جيتي

تواصل قوات النظام عملياتها العسكرية في منطقة ريف حلب الغربي، في إطار مساعيها الرامية للسيطرة على جميع البلدات والقرى الواقعة على جانبي طريق "حلب – دمشق" الـ M5 الدولي.

وفي التفاصيل أفاد مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب، بأنّ قوات النظام والميليشيات "الإيرانية" المساندة لها، سيطرت اليوم الأربعاء، على مناطق "خان العسل، الراشدين، الصحفيين، الشيخ علي، عرادة، أرناز" بريف حلب الغربي، وذلك بعد اشتباكات عنيفة خاضتها مع فصائل المقاومة و"هيئة تحرير الشام"، انتهت بانسحاب الأخيرتين من تلك المناطق.

وأضاف "كانت قوات النظام قد سيطرت يوم أمس الثلاثاء، على كلٍ من قرى (أبو شيلم، وادي الشوحة، الوادي الكبير، صوامع خان طومان، القناطر، ميزناز) وبذلك تكون أكملت سيطرتها على كامل طريق (حلب – دمشق) الـ M5 الدولي، وذلك لأول مرة منذ العام 2012".

وأوضح مراسلنا أنّ قوات النظام تحاول التقدم حالياً باتجاه (كفر نوران، الفوج 46، دوار الصومعة، أورم) بالإضافة إلى منطقة (ريف المهندسين)، وفي حال سقطت الأخيرة بيد قوات النظام فإنّ ذلك يمكنها من رصد الطريق الواصل بين بلدتي (المنصورة -كفرداعل)، فضلاً عن رصد طريق الإمداد الواصل إلى منطقة (البحوث العلمية) غرب مدينة حلب".

ونوّه كذلك إلى أنّ مدينة "الأتارب" تتعرض هي الأخرى لقصفٍ مدفعي وصاروخي وجوي مركز، وسط محاولات مستمرة من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة لها لاقتحامها من عدّة محاور، وهو ما أجبر عدداً من العائلات على الخروج منها سيراً على الأقدام باتجاه القرى المجاورة هرباً من قوات النظام التي تتقدم بشكلٍ غير مسبوق في المنطقة.

في سياق متصل، قام الجيش التركي بإنشاء نقطة عسكرية جديدة له على الطريق الواصل بين منطقتي "الجينة –الأتارب" بريف حلب الغربي، لتكون هذه النقطة الثانية في ذات المنطقة بعد إنشائه للنقطة الأولى في محيط "الفوج 46" قرب مدينة "الأتارب"، الاثنين الماضي.

وحسب مراسلنا فقد تزامن إنشاء هذه النقطة مع استقدام تعزيزات عسكرية تضم مئات الجنود والآليات التركية إلى منطقة "الأتارب"، في ظل محاولات قوات النظام والميليشيات المساندة لها التقدّم في المنطقة تحت غطاءٍ جوي روسي مكثف.

وصباح اليوم الأربعاء، قتل أربعة مدنيين بينهم طفل، وأصيب ثلاثة أطفال آخرين بجروح متفاوتة، جراء استهداف الطيران الحربي الروسي لقرية "كفرعمة" بريف حلب الغربي، بالصواريخ الفراغية.

ومساء اليوم أطلقت فصائل المقاومة و"هيئة تحرير الشام" عملاً عسكرياً معاكساً لاستعادة المناطق التي استولت عليها قوات النظام مؤخراً، في ريف حلب الغربي، حيث استهدفت وبشكلٍ مكثف بقذائف المدفعية والراجمات وصواريخ "فيل" عدداً من تلك المواقع، ولا سيما في محوري "ميزناز" و"كفر حلب" غرب حلب.

خالد محمد - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي