أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تهاجم روسيا وتعلن دعمها "الكامل" لتركيا في أي تحرك بإدلب

كرافت

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية دعمها "الكامل" لتركيا في الدفاع عن النفس ورد أي هجمات يقوم بها نظام الأسد على مواقع المراقبة التركية.

وقالت المندوبة الأمريكية الدائمة في الأمم المتحدة "كيلي كرافت"، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي لبحث التطورات في إدلب، إن تركيا كـ"حليف لنا في الناتو، تتمتع بالدعم الكامل من الولايات المتحدة، للرد دفاعا عن النفس على هجمات نظام الأسد غير المبررة على مواقع المراقبة التركية والتي أسفرت عن مقتل أتراك".

وهاجمت "كرافت" روسيا مؤكدة أن "الطائرات الروسية تنهك بشكل روتيني وقف إطلاق النار"، مضيفة: "نحن نعرف ذلك لأن القنابل الروسية هي التي دمرت المستشفيات السورية وطردت الأطفال السوريين من منازلهم، وهذا المستوى الهائل من الدمار الذي تنشره وتسهله روسيا يدل على أنه لا يمكن الوثوق بها".

وتابعت: "ما نشهده هو عنف متعمد ضد آلاف الأطفال والنساء والرجال الأبرياء، عنف يبعث برسالة مخيفة مفادها أن نظام الأسد وحلفاؤه يرفضون جهود هذا المجلس لاستعادة الاستقرار في سوريا من خلال عملية سياسية تيسرها الأمم المتحدة".

وأكدت على "أهمية التزام جميع الأطراف بالتنفيذ الكامل للقرار مجلس الأمن 2254"، مشددة على أن "الخطوة الأولى هي تقديم الدعم التام للجهود الفورية التي تبذلها الأمم المتحدة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار على مستوى البلاد وضمان المساعدة الإنسانية الحيوية عبر الحدود للأمم المتحدة - التي أذن بها القرار 2504".

وقالت: "رسالتنا اليوم تتلخص في أن الوضع في شمال غرب سوريا يتطلب وقفًا فوريًا وشاملًا لإطلاق النار، وقابل للتحقق".

وأضافت: "ومن ثم ندعو مكتب المبعوث الخاص إلى سوريا (غير بيدرسن) إلى تحويل انتباهه إلى ضمان وقف فوري وشامل وقابل للتحقق لإطلاق النار شمال غرب سوريا كوسيلة للحفاظ على تقدم عمل اللجنة الدستورية".

زمان الوصل - رصد
(11)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي