أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسؤول روسي يهاجم قوات الأسد ويتهمها بتدمير منظومة "بانتسير-إس"

بانتسير-إس

هاجم مسؤول روسي قوات نظام الأسد متهما إياها بأنها السبب في تدمير منظومة الدفاع الجوي "بانتسير-إس" في سوريا من قبل إسرائيل صيف عام 2018.

وكانت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي دمرت منظومة "بانتسير" في سوريا، في 10 أيار/مايو عام 2018، بصاروخ موجه، يعتقد أنه صاروخ مضاد للدبابات "سبايك"، وفق وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأعلن كبير المصممين لأنظمة الدفاع الجوي في مكتب التصميم "شيبونوف" (فاليري سلوغين)، أن هذا حصل لأنه "لم يتم تغيير موقع المنظومة بعد إطلاق النار".

وقال إن "القوات المسلحة الإسرائيلية تمكنت من تدمير أحد أنظمة (بانتسير-إس) التابعة للقوات السورية بسبب أن المنظومة لم تغير موقعها بعد إطلاق النار".

وادعى أن "بانتسير" تمكنت من تدمير 8 أهداف، وانتهت الذخيرة فيها، وقام الطاقم القتالي بترك المنظومة ووقف في مكان قريب وكان ينتظر شحنها بالذخيرة، زاعما أنه "لم يكن يتوجب فعل هذا، كان يجب إبعاد المنظومة من موقع إطلاق النار على الفور، هكذا كان سيكون كل شيء على ما يرام".

زمان الوصل
(52)    هل أعجبتك المقالة (55)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي