أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تدعو لوقف العمليات العسكرية في إدلب ومجلس الأمن يجتمع

أريحا - الأناضول

طالبت منظمة الأمم المتحدة بوقف العمليات العسكرية والقصف من قبل نظام الأسد على مناطق شمال غرب سوريا، كما اجتمع مجلس الأمن الدولي لمناقشة الأوضاع الإنسانية المتدهورة.

وعبر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية "مارك لوكوك" عن "شعوره بالقلق العميق إزاء الحالة الإنسانية المتدهورة بسبب القصف العنيف"، مؤكدا أن "المدنيين في شمال غرب سوريا يعيشون تحت الحصار".

وقال إن "أكثر من 1.8 مليون شخص في شمال غرب سوريا يحتاجون للمساعدات الإنسانية العاجلة"، مشددا على وجود صعوبات لتوصيل المساعدات إلى المدنيين في المنطقة.

وطالب بتوقف القتال والأعمال العدائية الحالية في ادلب، مشيرا إلى أنه "في حال لم تتوقف فنحن أمام كارثة إنسانية كبيرة".

في سياق متصل، اجتمع مجلس الأمن الدولي، أمس الأربعاء، لمناقشة الأوضاع الإنسانية المتدهورة شمال غربي سوريا.

وشهدت الجلسة "تلاسنا حادا بين مندوبي الصين والولايات المتحدة، حيث اتهمت نائبة المندوب الأمريكي "شيري نورمان شاليه"، الصين وروسيا بإعاقة وصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين.

وقالت: "تقوم روسيا والصين بإعاقة وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في جميع أنحاء سوريا، لأكثر من 8 سنوات"، مضيفة: "وبعد أن تبعتها الصين بشكل أعمى، صعدت روسيا حملتها لتقييد وصول المساعدات الإنسانية في سوريا، من خلال جهد مسيّس لتقويض القرار الخاص بإيصال المساعدات العابرة للحدود، في 10 كانون الثاني/يناير الجاري".

واعتبرت "شاليه" أن "إغلاق معبر (اليعربية) أدى إلى منع وصول بين 40 ـ 50 بالمئة من المعدات والإمدادات الطبية التي تقدمها الأمم المتحدة للمدنيين في سوريا"، مؤكدة أنه "تم قطع الإمدادات الطبية الحيوية بين ليلة وضحاها لمخيم "الهول" بنسبة تراوح بين 60 ـ 70 بالمئة".

من جهته، قال المندوب الصيني الدائم لدى الأمم المتحدة "تشانغ جيون": "لا يمكن للولايات المتحدة كيل الاتهامات لنا، فنحن ليس لدينا جندي واحد في سوريا، ولم نحتل آبار النفط، ولم نضرب ذلك البلد".

وادعى أن "توجيه الاتهامات من قبلكم هو ضرب من النفاق، وإذا كنتم تتوقعون منا التصديق على سياساتكم فقط، فنقول لكم إن زمن الاستعمار قد ولى وانتهى".

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي