أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عبد الحميد.. جديد ضحايا الجلطة بين سوريي ألمانيا

أرشيف

توفي الشاب "عبد الحميد أبو تيم" اليوم الإثنين، نتيجة تعرضه لجلطة قلبية، في ألمانيا، بعد يوم واحد من موت أستاذ القانون "محمد عاشور" في مدينة "أورليان" الفرنسية.

وبذلك يرتفع عدد الشبان السوريين المتوفين في أوروبا نتيجة الأزمات القلبية إلى 8 شبان، حيث نعى ناشطون موت 6 شباب في ألمانيا وحدها منذ مطلع الشهر وهم " شاهر الذياب، وحسام الحسون، وخليل حمود، ومحمد عموري، وأحمد الحبال، ومازن خديجة، ومحمود حمدان".

وتتراوح أعمار الشبان ما بين العشرين والثلاثين عاماً، ووفقا للتقارير الطبية فإن أسباب الوفاة جميعها "جلطات قلبية ودماغية"، حيث عثر على بعض الشبان المتوفين بعد أيام من وفاتهم في أماكن إقامتهم دون أن يشعر بهم أحد. ومنذ بداية الشهر الحالي امتلأت صفحات التواصل الاجتماعي بنعوات لشبان سوريين، توفوا نتيجة جلطات قلبية بعد دخولهم في حالات اكتئاب شديدة بسبب الوحدة وابتعادهم عن أهلهم.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي