أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حملة الأسد وبوتين على الشمال المحرر قتلت 84 مدنيا خلال 10 أيام

بينهم 32 طفلا - جيتي

أكد فريق "منسقو استجابة سوريا" أن الحملة العسكرية التي تشنها قوات الأسد وروسيا على أرياف إدلب وحماة وحلب تسببت بمقتل 84 مدنيا بينهم 32 طفلا خلال 10 أيام.

ووثق الفريق في تقرير له اليوم الجمعة حصيلة العمليات العسكرية على الشمال السوري منذ 14 كانون الثاني/يناير الحالي، مشددا على أن القصف طال 121 نقطة موزعة على 57 نقطة في إدلب، 11 نقطة في حماة، و53 نقطة في حلب.

وقال التقرير إن أعداد النازحين بلغ في الأيام العشرة هذه، 12,371 عائلة ما يعادل 71,257 نسمة، موضحا أن عمليات النزوح مستمرة وفي تصاعد. وأضاف إن الأعمال العسكرية العدائية التي تقوم بها قوات النظام وروسيا تهدف إلى زعزعة الاستقرار في منطقة خفض التصعيد شمال غرب سوريا. وطالب التقرير المجتمع الدولي وكافة المنظمات الدولية إلى تحمل مسؤولياتها بالكامل اتجاه المدنيين في مناطق شمال غرب سوريا، داعيا كافة المنظمات والهيئات الإنسانية إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق الاستقرار والاستجابة الإنسانية للمدنيين النازحين من مناطق التصعيد، والعمل على تقديم كافة أشكال الدعم لهم.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي