أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشمال السوري.. نحو نصف مليون نازح جراء تصعيد النظام والروس وميليشيات إيران

يعاني آلاف النازحين من عدم توفر الخيام والبنية التحتية لإيوائهم - جيتي

أكد فريق "منسقو الاستجابة في الشمال السوري" أن قصف النظام والطيران الروسي والمجموعات الموالية لإيران حصد أرواح 313 مدنيا بينهم 100 طفل، كما أسفر عن نزوح أكثر من 382 ألف منذ مطلع تشرين الأول أكتوبر الماضي في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا.

وأشارت المعلومات إلى أن القصف استهدف خلال الفترة المذكورة 48 مسجدا و3 مراكز تابعة للدفاع المدني، و9 طواقم طبية، وسيارة إسعاف، و15 بناء للخدمات الصحية، و11 مخيما للنازحين، و8 خزانات للمياه، و51 مدرسة، و14 سوقاً.

ويعاني آلاف النازحين الذي وصلوا إلى المخيمات القريبة من الحدود السورية التركية من عدم توفر الخيام والبنية التحتية لإيوائهم ما سبب في معاناة كبيرة دفعت العديد منهم إلى افتراش الأرض أو السكن في ظل أقمشة مهترئة وسط البرد الشديد.

وفي أيار مايو/2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات "أستانة" المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام وداعميه واصلوا شن هجماتها على المنطقة، رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 أيلول سبتمبر/2018، بمدينة "سوتشي" الروسية، على تثبيت "خفض التصعيد".

زمان الوصل

مصف مليون

2020-01-17

يعني نصف مليون نازح - ما بيطلع منهم 50 الف شب ينزلوا على الخنادق و يروحوا على الجبهات يربوا بيت الاسد - يعني من 25 غارة خافوا لك مو عيب انتو سنة لازم الشهادة تكون هدفكم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي