أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اللاجئ السوري الذي تلقى حكماً بالسجن المؤبد في ألمانيا لم يتبع لجيش النظام


نشرت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، خبراً تحدث عن إصدار محكمة ألمانية حكماً بالسجن على عدد من اللاجئين السوريين بتهمة ارتكابهم وضلوعهم بعمليات قتل.

وقالت المواقع التي نشرت الخبر إن محكمة "شتوتغارت" قضت بسجن شخص يدعى "عبد الجواد - ك" بتهمة قيادة مجموعة من عناصر الجيش في دمشق و قيامهم بإعدام 19 شخص غالبيتهم من الاطفال في حرستا ورميهم في احدى مكبات القمامة عام 2014.

وأشارت المواقع التي نسبت الخبر لموقع ndr tv، إلى أن المحكمة تعتقد أن عبد الجواد قتل بنفسه 5 أشخاص على الأقل, فيما تم قتل الباقي طعنا او ضربا حتى الموت او باطلاق النار عليهم، لافتا إلى أن المحكمة أصدرت أيضاً حكماً على ثلاثة من اقربائه في نفس القضية بالسجن لمدة 8 أعوام بتهمة التعذيب للمتظاهرين .

راصد "زمان الوصل" تحقق من الخبر المذكور فتبين أنه غير صحيح، وأن المحكوم الرئيسي في القضية التي أصدرت محكمة "شتوتغارت" الألمانية حكماً فيها يوم أمس الإثنين 13 كانون الثاني الجاري، متهم بالانتماء لـ "جبهة النصرة".

وبحسب مواقع ألمانية، فإن المحكوم والبالغ من العمر 31 عام عضو سابق في "جبهة النصرة" وقد صدر قرار المحكمة بحقه بعد إدانته بقتل شخصين وإشرافه على قتل 17 آخرين من عناصر جيش النظام وقواه الأمنية في مدينة الطبقة بريف الرقة في العام 2013.

كما أشار الإعلام الألماني إلى أن المحكمة ذاتها صدرت أحكام بالسجن على ثلاثة لاجئين سوريين آخرين تتراوح بين ثلاث وثمان سنوات.

*راصد قسم جديد في زمان الوصل للتحقق من الأخبار
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي