أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تخرق وقف إطلاق النار جنوب إدلب بالتزامن مع دخول رتل تركي

من الموت في ادلب بفعل الروس - جيتي

حاولت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية مساء اليوم الثلاثاء، التقدم على محور قرية "أبو جريف" بالقرب من مدينة "أبو الظهور" شرق إدلب.

وأوضح مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" أن الفصائل الثورية تمكنت من صد المحاولة التي استمرت لمدة ساعة، بعد تمهيد مدفعي وبالرشاشات المتوسطة، دون إحراز أي تقدم.

وبعد محاولة التقدم بساعة واحدة، شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية عند الساعة 22:00 على بلدة "خان السبل" وأطراف بلدتي "خان السبل" و"كفربطيخ" جنوب إدلب، تزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع والحربية الروسية.

كما أفاد مراسل "زمان الوصل" بأن الغارات تزامنت مع دخول رتل تركي إلى جنوب شرق إدلب، وهو الآن متوقف شمال مدينة "سراقب" نتيجة الغارات الجوية.

وتعتبر هذه الغارات الجوية خرقا واضحا لوقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد الرابعة "إدلب" وما حولها، الذي أعلنت عنه وزارة الروسية في التاسع من الشهر الحالي، والذي أكدته وزارة الدفاع التركية في الحادي عشر من الشهر الحالي.

ويشار إلى أن مدفعية الأسد وراجماته لم تلتزم أبداً بوقف اطلاق النار، حيث تم استهداف أكثر من 19 قرية وبلدة خلال اليومين الماضيين، ما أدى لمقتل مدني في قرية "الدانا" جنوب إدلب، وإصابة آخر، إضافةً لإصابة مدنيين في "معرة النعمان" جنوب إدلب.

ونفذت الطائرات الحربية الروسية آخر غاراتها في ظُهر التاسع من الشهر الحالي، قبل إعلان وزارة الدفاع الروسية عن وقف إطلاق النار في إدلب.

زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي