أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صحيفة موالية: أسواق حلب تشهد شللا وكسادا غير مسبوقين

أكدت صحيفة موالية أن "غلاء أسعار المواد والبضائع المختلفة في أسواق حلب تسبب بحال من الكساد الذي كاد يشل الأسواق في سابقة لم تشهدها المدينة من قبل".

وقال موقع "الوطن اون لاين" الموالي لنظام الأسد إن "أصحاب محال تجارية في أسواق (الجميلية والموكامبو والفرقان) أكدوا أن ارتفاع الأسعار الجنوني، وخصوصا للمواد الغذائية على اختلاف أنواعها، خفض المبيعات إلى أكثر من النصف لانخفاض القيمة الشرائية للمستهلكين الذين عزفوا عن الشراء إلا بضغط الحاجة الملحة وللمواد الأساسية، ما انعكس على حركة السوق وقيم الربح المتعارف عليها".

ونقل عن صاحب محل لبيع الخضار والفواكه في حي "الأعظمية" قوله إن "مبيعاته انخفضت بمقدار النصف مع تضاعف أسعار البندورة والبطاطا والخيار والكوسا والباذنجان لغياب الأصناف البلدية، وحلول البلاستيكية مرتفعة التكاليف والثمن محلها، ما دفع المستهلكين إلى البحث عن بدائل توافق دخولهم المنخفضة أصلا".

كما عبّر صاحب محل لبيع الأدوات المنزلية والكهربائية في حي "الفيض" عن خشيته من عدم قدرته على دفع إيجار المحل الشهر المقبل في حال استمر الكساد على ما هو عليه جراء ارتفاع أسعار معروضاته بشكل كبير من المنتج واتخاذ المستهلكين قرارات بالتريث عن الشراء أو حتى رفضه نتيجة لارتفاع تكاليف المعيشة بشكل كبير وعدم قدرتهم على تحملها.

وأوضح أن سعر كيلو اللحمة الواحد تجاوز ٧ آلاف ليرة، ما انعكس على حجم مبيعاته وأرباحه التي انخفضت بشكل كبير حيث تزداد الأرباح بزيادة المبيعات عندما يكون السعر منخفضا.

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي