أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بطريقة وحشية.. أحد عناصر "مخابرات الأسد" يعدم 3 من أهالي درعا

من درعا - جيتي

قضى 3 عناصر سابقين في المقاومة السورية بمحافظة درعا بعد خطفهم وتعذيبهم بطريقة وحشية من قبل أحد عناصر مخابرات الأسد.

وقال الصحفي "باسل أبو يوسف" في تصريح لـ"زمان الوصل" إن عنصرين فلسطينيين من مخيم درعا وعنصرا من عائلة "الصفران" في درعا قضوا بعد خطفهم وتعذييهم بطريقة وحشية من قبل "مصطفى المسالمة" الملقب بـ"الكسم" أحد عناصر مخابرات الأسد، وذلك بتهمة قتل أخيه "وسام المسالمة" الذي قتل منذ قرابة أسبوع بعملية تفجير في درعا البلد، وهو أحد تجار المخدرات في المنطقة وانخرط في صفوف الأمن العسكري بعد الاتفاق الأخير في محافظة درعا.

وأضاف أن "المسالمة" قام بتعذيب العناصر الثلاثة وإعدامهم ميدانيا ووضعهم مكان مقتل أخيه بمساعدة من عناصر المخابرات.

وأكد بأن العملية انتقامية وليس كما يدع النظام بأنهم خلف التفجيرات التي تحصل في درعا والتي أدت إلى مقتل عدد كبير من عناصر النظام ومسؤوليه.

ونشرت صفحات موالية للنظام مقتل 3 مسلحين ممن كانوا يقوم بعمليات زرع العبوات الناسفة والاغتيالات في محافظة درعا.

يذكر أن اتفاقا جرى بين فصائل المقاومة السورية والنظام برعاية الاحتلال الروسي في نهاية تموز- يوليو/2018 قضى بتهجير أعداد قليلة للشمال السورية وبقاء أغلب فصائل الجنوب بعد تعهدات النظام باستقرار المحافظة وإعادة الخدمات إليها، وإبقاء أبنائها فيها كعسكريين، إضافة إلى بنود أخرى، لينقلب النظام فيما بعد على الاتفاق، محاولًا إعادة الحلول الأمنية لفرض سيطرته بالقوة.

محمد الرفاعي - زمان الوصل
(47)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي