أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صواريخ "تاو" تفتك بمجموعتين لقوات الأسد شرق إدلب

أرشيف

تمكنت فصائل المقاومة السورية من قتل 13 عنصراً لقوات الأسد والميليشيات المساندة لهم يوم الثلاثاء ومساء أمس الإثنين، إثر استهداف مجموعات عسكرية متقدمة، بصواريخ "تاو" الموجهة والرشاشات الثقيلة على جبهتي "الحويز" بريف حماة الغربي، و"جرجناز" شرق إدلب.

وفي التفاصيل أوضح مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" أن الجبهة الوطنية للتحرير تمكنت من استهداف مجموعة لقوات الأسد على جبهة "جرجناز" شرق إدلب، ما أدى لمقتل 6 عناصر وجرح آخرين، إضافةً لتدمير قاعدة "م.د" مثبتة داخل دشمة.

وأضاف المصدر أن صاروخ "تاو" موجه آخر استهدف مجموعة ثانية على نفس المحور، ما أدى لمقتل 4 عناصر وجرح آخرين.

ونوه المصدر إلى أن بعض القتلى يتبعون للفرقة "25 مهام خاصة" بقيادة "سهيل الحسن"، إضافةً إلى عنصرين من "الفيلق الخامس".

وأشار المصدر إلى أن طائرة استطلاع "روسية" الصنع، سقطت ليلة أمس في جبل الزاوية جنوب إدلب، نتيجة خلل فني أصاب الطائرة لحظة استطلاعها وتحديد أهداف مدينة، لتسديد رمايات مدفعية وصاروخية، إضافةً لتوجيه ضربات جوية على القرى والمنازل السكنية.

في السياق، تمكنت الفصائل الثورية ليلة أمس من استهداف سيارة من نوع "فان" بالرشاشات الثقيلة محملة بعناصر قوات الأسد على جبهة "الحويز" بسهل الغاب غرب حماة، ما أدى لمقتل ثلاثة عناصر وجرح آخرين معظمهم في حالة حرجة.

الجدير بالذكر أن الطائرات المروحية التابعة لقوات الأسد كثفت من قصفها صباح اليوم الأربعاء، على مدينة "معرة النعمان" والقرى والبلدات المحيطة بها جنوب إدلب، متبعةً سياسة "الأرض المحروقة".

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي