أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القرداحة.. يونس وزوجته يقتلان طفله بعد تعنيفه

الطفل الضحية

قضى مساء الأمس الطفل "حمزة المعلم"، ويبلغ التاسعة من العمر في مشفى القرداحة إثر تعرضه إلى التعذيب الشديد "التعنيف"، وكان والد الطفل "يونس" وزوجته "فدوى" قد أسعفاه إلى المشفى الوطني في "القرداحة"، وكانت تبدو على جسده آثار ضرب وكدمات زرقاء وتعذيب شديد وقد فارق الحياة في وقت وصوله.

وحصلت "زمان الوصل" على معلومات خاصة من فرع الأمن الجنائي في اللاذقية تفيد بأن الطفل كان يعيش مع والده وزوجته بعد طلاق أمه، وكان يتعرض للضرب بشكل يومي من قبل زوجة والده، والتي كانت تحرض والده عليه ليساهم هو أيضا بتعنيفه.

وحسب ضبط الجنائية فإن الوالد "يونس" قد قال في البداية لدورية الأمن الجنائي إن طفله قد وقع عن السطح، ولكن ومن خلال التوسع بالتحقيق وتوجيه الأسئلة إلى الجيران تبين أن الطفل قد قضى نتيجة الشدة التي تعرض لها من قبل والده وزوجته.

اعترف القاتل "يونس" وزوجته "فدوى " بالجريمة، وأفادا بأنهما كانا يستخدمان العنف مع الطفل لسلوكه العدواني، وتمزيقه لأثاث المنزل ونشر الفوضى فيه.

وقد كشف فرع الأمن الجنائي عن الأدوات التي كان يستعملها الجانيان وهي "حبل وعصا غليظة مدببة مليئة بالبراغي، هراوة وسيخ للكي".

ومن الجدير بالذكر فإن القاتل كان ينتمي إلى ميليشيات "الدفاع الوطني".

زمان الوصل
(82)    هل أعجبتك المقالة (70)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي