أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منظمة توثق مقتل 616 لاجئا فلسطينيا تحت التعذيب في سجون الأسد

صور سربها قيصر لفلسطنيين قتلوا تحت التعذيب - زمان الوصل

وثقت منظمة فلسطينية مقتل 616 لاجئا فلسطينيا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد منذ عام 2011.

وقالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" إن فريق الرصد التابع لها وثق مقتل 616 لاجئا فلسطينيا في سجون الأسد، مشيرة إلى أن قوات الأسد سلمت العشرات من ذوي ضحايا التعذيب الأوراق الثبوتية لأبنائهم.

وأضافت في تقرير لها يوم أمس أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين بينهم النساء والأطفال ما زالوا يقبعون في معتقلات النظام مجهولي المصير ويعانون من انتهاكات كبيرة، كما يواجهون أقسى أنواع المعاملة اللاإنسانية والتعذيب الممنهج.

وأوضحت أن فريق الرصد التابع لها وثق 1780 معتقلاً فلسطينياً في الأفرع الأمنية التابعة للنظام، من بينهم 109 لاجئات فلسطينيات، إضافة إلى عشرات الأطفال دون سن 18.

ونقلت المجموعة شهادات معتقلين تؤكد ممارسات عناصر الأسد ممارسات إجرامية بحقّ المعتقلين عموماً والنساء الفلسطينيات بشكل خاص من الصعق بالكهرباء والشبح والضرب بالسياط والعصي الحديدية، والاغتصاب وغيرها من أصناف التعذيب.

ولفتت أن "هذا مخالفة واضحة للإعلان العالمي بشأن حماية النساء والأطفال في حالات الطوارئ والنزاعات المسلحة الصادر في عام 1974 في المادة رقم 5 منه التي نصت على اعتبار هذه الممارسات إجرامية تعتبر أعمالاً إجرامية جميع أشكال القمع والمعاملة القاسية واللاإنسانية للنساء والأطفال، بما في ذلك الحبس والتعذيب". وأشار التقرير أن العدد الحقيقي للمعتقلين ولضحايا التعذيب أكبر مما تم توثيقه وذلك بسبب تكتم النظام عن أسماء ومعلومات المعتقلين لديه، إضافة إلى تخوف ذوي الضحايا من الإعلان عن وفاة أبنائهم تحت التعذيب خشية الملاحقة الأمنية..

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي