أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغتيال 4 عناصر من فرقة "المعتصم" بمدينة "عفرين"

تشهد مناطق متفرقة من ريف حلب المحرر حالة انفلات أمني وتفجيرات واغتيالات شبه يومية - جيتي

نعت فرقة "المعتصم" التابعة لـ"الجيش الوطني السوري" يوم الخميس، أربعة من مقاتليها، قتلوا جراء هجوم مسلح نفذه مجهولون على إحدى نقاطها العسكرية في مدينة "عفرين" بريف حلب الشمالي.

وفي السياق ذاته قال "أبو محمود" وهو أحد القادة العسكريين في فرقة "المعتصم"، إنّه تمّ العثور على 4 عناصر من الفرقة مقتولين في حاجز "الصفر" القريب من مدخل منطقة "القلعة"، التي تعدّ من بين المقرات العسكرية التابعة للفرقة في محيط مدينة "عفرين"، حيث تعرضوا للتصفية عبر إطلاق الرصاص عليهم بشكلٍ مباشر –منطقة الرأس- وذلك أثناء فترة حراستهم ليلاً.

وأضاف "جرى نقل جثامين العناصر الأربعة إلى مشفى مدينة (عفرين) العسكري، وهناك تمّ تأكيد حالات الوفاة -القتل- استناداً إلى فحوصات وتقارير الطب الشرعي، ليتم بعد ذلك تسليمهم إلى ذويهم لإقامة مراسم الدفن والعزاء". ووفقاً لما أشار إليه "أبو محمود" فإنّ ثلاثة من بين العناصر الذين تمّ اغتيالهم ينحدرون من مدينة حمص، أمّا الرابع فينحدر من مدينة حلب، في حين فتحت الشرطة العسكرية في المنطقة، تحقيقات حول القضية في محاولة منها لكشف ملابسات الحادثة ومعرفة الجناة.

واستبعد "أبو محمود" أن تكون دوافع القتل ناجمة عن خلافات شخصية أو مشاكل مع العناصر المقتولين، ذلك أنهم يتميزون بحسن السمعة وطيب المعشر، ورجّح في الوقت نفسه ضلوع إحدى الخلايا التابعة إمّا لـ"تنظيم الدولة الإسلامية"، أو لميليشيا "قسد" الكردية بالوقوف وراء عملية القتل؟

في موازاة ذلك أعلنت حركة "قوات تحرير عفرين" اليوم، مسؤوليتها عن مقتل مجموعة من فرقة "الحمزات"، من خلال هجوم نفذته يوم أمس الأربعاء في ناحية "شرا" بمنطقة "عفرين"، أسفر –حسب بيان صادر عن الحركة-عن مقتل عنصرين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وتشهد مناطق متفرقة من ريف حلب المحرر حالة انفلات أمني وتفجيرات واغتيالات شبه يومية، تطال مدنيين وعسكريين، وسط محاولات القوى الأمنية المسيطرة هناك على ضبط الأمن والاستقرار لكن دون جدوى.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي