أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد

متظاهرون عراقيون - جيتي

اقتحم موالون للحشد الشعبي العراقي حرم السفارة الأميركية في بغداد اليوم الثلاثاء، وسط حضور عناصر وقادة من ‏ميليشيات الحشد‎.‎

ونفت وسائل إعلام أمريكية صحة الأنباء حول إخلاء السفير الأميركي في العراق أو موظفي السفارة، مشيرة إلى أن ‏الموظفين لا يزالون في مبنى السفارة وأن السفير خارج العراق يتمتع بإجازة رسمية‎.‎

وحرق محتجون إحدى بوابات السفارة الأميركية ببغداد، إضافة إلى نقاط أمنية حولها، وسط حضور قادة وعناصر من ‏ميليشيا الحشد الشعبي‎.‎

وتجمهر آلاف من المتظاهرين وعناصر تابعة لميليشيات الثلاثاء، أمام البوابة الرئيسية للسفارة الأميركية في بغداد، ‏احتجاجا على الغارة الأميركية الأخيرة‎.‎

كما شرع بعض المحتجين في نصب خيام أمام السفارة التي تقع داخل المنطقة الخضراء شديدة التحصين، حيث توجد ‏مقرات حكومية وسفارات دول‎.‎

وقد نشر مغردون صورا تظهر قادة بميليشيات الحشد الشعبي مثل زعيم ميليشيا "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي، ‏مع زعيم ميليشيا "فيلق بدر" هادي العامري، ومؤسس "كتائب حزب الله" أبو مهدي المهندس، خلال توجههم نحو السفارة ‏في بغداد بنية الاعتصام‎.‎

وكانت القوات الأميركية قد شنت سلسلة غارات، الأحد، على قواعد تابعة لميليشيا كتائب حزب الله العراقية الموالية ‏لإيران، ما أسفر عن مقتل 25 مقاتلا على الأقل، بعد هجوم صاروخي أدى إلى مقتل أميركي في العراق‎.‎

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي