أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عملية نوعية تقتل 30 عنصرا لقوات الأسد في ريف إدلب

صورة تعبيرية

قُتل 30 عنصراً لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها اليوم الأربعاء، إثر عملية نوعية لفصائل المقاومة السورية وصد عدد من الهجمات لقوات الأسد على عدة جبهات بريف إدلب الجنوبي والشرقي، وجبهة "الكبانة" شرق اللاذقية.

وقال الناطق الرسمي باسم "الجبهة الوطنية" النقيب "ناجي المصطفى" لـ"زمان الوصل" إن مقاتلي الجبهة بالاشتراك مع باقي الفصائل تمكنوا من تنفيذ عملية نوعية على جبهة "القصابية" بالقرب من مدينة "خان شيخون" جنوب إدلب، حيث تمكن المقاتلون من التسلل إلى مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، وقتل 15 عنصراً بينهم صف ضابط".

وأردف النقيب: "استطاع مقاتلو الجبهة وباقي الفصائل قتل 10 عناصر وقائد ميداني للميليشيات الإيرانية والفرقة الرابعة ظهر اليوم، إثر صد عدة محاولات تقدم لهم على جبهة (الكبانة) شرق اللاذقية".

وأشار "المصطفى" إلى أن "فوج المدفعية والصواريخ التابع للجبهة استهدف صباح اليوم، تجمعات قوات الأسد و"الفرقة 25 مهام خاصة" في بلدة "جرجناز" شرق إدلب، ما أدى إلى مقتل عدة عناصر وتدمير (بيك آب)، لافتا إلى أن "مقاتلينا وباقي الفصائل صدوا محاولتي تقدم لقوات الأسد على قرية (سمكة) شرق إدلب".

وكشف مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" عن مقتل "محمد ديب كمال" قائد ميداني في لواء "النبي الأكرم" المندرج تحت ميليشيات "الدفاع المحلي" التابعة للحرس الثوري الإيراني في سوريا، إثر الهجوم الذي شنته الميليشيات الإيرانية صباح اليوم على جبهة "الكبانة" شرق اللاذقية.

وتمكنت فصائل المقاومة السورية عصر اليوم من السيطرة على قرى "بابولين والصالحية وكفرباسين" بالقرب من الأوتوستراد الدولي قرب مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب.

زمان الوصل
(69)    هل أعجبتك المقالة (71)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي